واخ_ بغداد

 

جددت كتلة الجبهة العراقية تحذيرها من اعتماد اي نسبة من البطاقة الالكترونية في الانتخابات المقبلة ، واكدت ضرورة حصر الانتخاب بالبطاقة البايومترية وتعديل قانون الانتخابات .

وقال  المتحدث الرسمي  باسم الجبهة النائب محمد الخالدي ، في مؤتمر صحفي مع نواب اعضاء الجبهة وحضرته ” خبر برس “،  ان ” شفافية الانتخابات ونزاهتها لن تتحقق دون اعتماد الاليات التي تضمن عدم تزوير اصوات الناخبين وتوجيهها الى جهات اخرى، وعدم اعتماد اساليب اثبتت سابقا فشلها وكانت نتائجها عزوف الجماهير عن المشاركة في الانتخابات السابقة بنسب كبيرة جدا “.

 

واضاف ان ” الجبهة ناقشت التحديات التي ممكن ان تواجه خطوات اجراء الانتخابات المبكرة  وقد خرجنا برؤية وطنية شاملة وتضمنت منها اهمية اعتماد البطاقة البايومترية كخيار وحيد في الانتخابات المقبلة، حيث وصلت الى مسامعنا ان هنالك رغبة لدى مفوضية الانتخابات باعتماد نسبة 45% من البطاقات الالكترونية في الانتخابات المقبلة بضغوط من جهات تسعى لتزوير الانتخابات بشتى الطرق”، مبينا ان ” هذا الامر ان حصل فهو شرعنة لتزوير الانتخابات ورسالة سلبية الى الشارع وتكرار لسيناريو التزوير وسرقة الاصوات “.

واكد الخالدي ، ان ” جميع الخيارات مطروحة امامنا وفقا للقانون والدستور للدفاع عن حقوق الشعب العراقي من خلال انجاح العملية الديمقراطية واجراء انتخابات شفافة ونزيهة وعادلة بعيدا عن نفوذ المال السياسي وسطوة المتنفذين كي لا تسرق اصوات الناخبين كما حصل بالانتخابات السابقة”.