واخ ـ بغداد

بحضور الدكتور سيروان عبد الله اسماعيل الامين العام لمجلس النواب اختتم معهد التطوير البرلماني، اليوم الأربعاء 16/12/2020، دورة تدريبية لامناء سر اللجان النيابية بشأن أهمية النظام الداخلي في ترسيخ عمل اللجان النيابية والتي استمرت على مدى يومين.

وشدد الامين العام للمجلس في كلمته للحضور في الدورة التي أقيمت على قاعة الشبيبي بحضور السيد سعد فياض مدير عام المعهد، على أهمية دور أمناء سر اللجان ومساعديهم في تسيير اعمال اللجان وتقديم الخدمات الى السيدات والسادة النواب كونهم العمود الفقري للمجلس وانجازاته سواء على الصعيد التشريعي والإداري، موضحا بأن المشاركة في مثل هذه الدورات تنعكس ايجابيا على وضع الموظفين من خلال الاستفادة من خبرات الاكاديميين والمستشارين والمحاضرين في تطوير مهاراتهم.

وأشار  السيد الامين العام الى ان تطوير الذات حالة مهمة تسهم بنجاح اي شخص سواء في الحياة العامة اوالعملية في ان يكون له بصمة بالمسيرة العملية، مقدما شكره لمعهد التطوير البرلماني في إقامة النشاطات التي تحقق فائدة للموظفين، مبينا قيامه باجراء جولة دبلوماسية سياسية لمصر على رأس وفد ضم مدير عام العلاقات ومدير عام معهد التطوير البرلماني للمشاركة في افتتاح جلسة البرلمان العربي ومركز الدبلوماسية البرلمانية العربية.

ولفت الدكتور سيروان عبد الله اسماعيل الى ان اللقاءات في البرلمان العربي ومع امين عام مجلس النواب المصري وامين عام مجلس الشيوخ النصري ستسهم في تبادل الخبرات وتقوية وتعزيز العلاقات خاصة مع موافقة رئيس البرلمان العربي على  عقد جلسة للبرلمان او اجتماع مكتب البرلمان العربي في بغداد موضحا بان إجراءات مجلس النواب لم تختلف عن إجراءات مجلس النواب المصري في مواجهة فايروس كورونا.

بدوره بين السيد سعد فياض مدير عام معهد التطوير البرلماني ضرورة. الاستفادة من الدورة وخبرات المحاضرين بشكل ينعكس على تطوير الذات والمؤسسة التي يعمل بها الموظف منوها إلى أن المعهد بعمل على قياس إثر التدريب على المتدربين عبر مخاطبة اللجان والدوائر المشمولة لمعرفة إثر التدريب عليهم.

وتناولت الدورة التي إدارها السيد عبد الرزاق علي معاون مدير عام المعهد في يومها الثاني موضوعات تتعلق باليات الموازنة الاتحادية وطرق اعدادها وعمل الموظفين في اللجان النيابية.

وقدم السيد محمد جواد المستشار المالي لمجلس النواب محاضرة عن دور اللجان النيابية في الرقابة على الموازنة الاتحادية مستعرضا دور اللجان في الاطلاع على تقارير ديوان الرقابة المالية ودعوة الديوان والوزارة المعنية لمناقشة التقرير والتوصل الى اتفاق لتفيذ التوصيات وقيام اللجنة المالية بالتنسيق مع اللجان لإدارة التدقيق الداخلي وتحسين الأوضاع المتعلقة بالبيانات المالية.

وتطرق المستشار المالي لمجلس النواب الى المنهجية الواجب مراعاتها عند مناقشة التقارير وكشوفات تقارير وزارة المالية ود
يوان الرقابة المالية اضافة الى استعراض دور اللجان المسؤولة عن دراسة الموازنة والموازنة الاستثمارية او متابعة تنفيذ الوزارات لاهدافها وخططها منوها إلى وجود أجهزة رقابية متعددة منها مجلس النواب ورقابة أجهزة تنفيذية وهيئات مستقلة.

بدوره قدم الدكتور  بشار الحطاب من الدائرة القانونية المحور الخاص بالتنظيم القانوني لموظفي اللجان النيابية.

وتناول المحاضر تتازع الأختصاص في اختيار موظفي اللجان ومصادر مهام موظفي اللجان النيابية في تنفيذ المهام والواجبات الوظيفية وفق التشريعات النافذة وأهمية التزام موظفي اللجان النيابية بالفصل بين الاراء والافكار التي يعتتقها الموظف عن الأعمال الوظيفية والالتزام بآداب العمل إلى جانب استعراض للمبادئ العامة في العقوبات التأديبية.

وعرض الدكتور الحطاب معايير اختيار الملاك الوظيفي في اللجان النيابية ومفهوم الموظف العام في القضاء الإداري وموقف القضاء الاداري من الموظف المؤقت.

وتخلل الدورة في يومها الثاني والاخير مناقشات وتبادلا للاراء والافكار بين المحاضرين والمشاركين بشأن تطور العمل في اللجان النيابية.

ووزع الدكتور سيروان عبد الله اسماعيل معالي الامين العام لمجلس النواب والسيد محمد جواد المستشار المالي للمجلس شهادات تقديرية على المشاركين في الدورة.

وكان اليوم الاول للدورة قد تضمن محاضرة قدمها السيد محمد يوسف المستشار القانوني لمجلس النواب عن دور مكاتب المستشارين في دعم العمل النيابي فضلا عن محاضرة للسيد محمد قاسم المستشار القانوني للسيد النائب الأول لرئيس مجلس النواب عن دور اللجان النيابية في تعزيز عمل مجلس النواب.