واخ ـ بغداد

اكد عمار الحكيم خلال المؤتمر التنظيمي الثاني لامانة تيار الحكمة الوطني في النجف الاشرف اليوم الخميس ١٠/١٢/٢٠٢٠ ، على أهمية تقديم الخدمة للجمهور ، مبينا أهمية أن يكون كل فرد أيقونة في الخدمة والتواضع والبساطة والترابية والتفاني في خدمة الناس ، داعيا إلى الاقتداء بتجارب أبناء الحكمة ممن يتصفون بهذه الصفات ودراسة تجربتهم وقربهم من الناس.

وعن علاقة الحكمة بالشباب اكد الحكيم ان التجارب اثبتت عمق رؤية الحكمة الاستشرافية لمكانة الشباب ودورهم في المجتمع العراقي ، مبينا أن تيار الحكمة كان متقدما بخطوات على الجميع في اثبات رؤيته بأن معالجة مشاكل الشباب هي معالجة لمشاكل المجتمع بكل شرائحه مستذكرا وقوف الشعب العراقي وتماسكه وثباته في مواجهة التحديات ومنها تحدي عصابات داعش الارهابية .

وفيما يتعلق بسمات الحكمة اكد  على أهمية التمسك بها، وأهمها الاعتدال والوسطية والرؤية والاستشراف والثبات على المواقف والانفتاح على الجميع والالتزام الواعي.

عن قانون الانتخابات قال الحكيم إنه يحتاج الى دراسة وتبيان طبيعة الفرص التي يوفرها وأن حسن اختيار المرشح يمثل نصف المعركة الإنتخابية داعيا إلى تحديث البيانات ومساعدة الجمهور على ذلك.