الاخبار السياسية

نائبة عن العراقية الحرة استبعاد اعضاء الوفاق من مكتبنا في بابل ردة فعل طبيعية على تهديداتهم باللجوء الى العنف

واخ ـ بغداد  

انتقدت النائبة عن ائتلاف العراقية الحرة لبنى رحيم الاتهامات والتلفيقات التي تروجها حركة الوفاق ضد كل من ينسحب منها .

وقالت في تصريح نقله المكتب الاعلامي تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه” ان الخطوة التي اتخذناها مؤخرا باستبعاد وإزاحة من تبقى من اعضاء حركة الوفاق من مكاتبنا في محافظة بابل جاءت كردة فعل طبيعية تجاه قيام البعض من هؤلاء بإطلاق التهديدات باللجوء الى منهج العنف واستخدام التفجير والتفخيخ ضد المنسحبين من الحركة “.

واضافت أنه :” من المؤسف ان حركة الوفاق التي باتت مؤخرا وكأنها شبه منهارة في ظل افلاسها سياسيا وفكريا ، قد ابتعدت فعليا عن المشروع الوطني الذي كانت تنادي به في الفترات السابقة ، وهذا ما يجعلنا نشعر بأنها قد خذلت جمهورها بعد ان باتت تعمل وفقا لأجندات خارجية هدفها نسف العملية السياسية “.

وأشارت الى :” ان هذه الحقيقة المؤلمة قد أدركتها الشخصيات المنسحبة من الحركة مؤخرا ، كما يجب ان يعرفها الجميع ممن مازالوا متوهمين بحقيقة ما يجري في مطبخ الوفاق “.

وتابعت :” بالنسبة لي لن أكترث بما يدور من اتهامات وتلفيقات تروجها الحركة ضد كل من ينسحب منها ” ، لافتة الى :” ان الكثير من القيادات الحالية في الوفاق اتصلت بي للنظر في كيفية الخروج من هذه الحركة التي اصبحت في زاوية حرجة امام الجماهير التي صدقت احاديثها عن المشروع الوطني ، سيما بعد انكشاف خطورة توجهاتها التي تهدف الى الحاق الضرر بالمصلحة الوطنية العليا “.

يذكر ان النائبة لبنى رحيم كانت قد استعادت مؤخرا المنزل الذي تعود ملكيته لها والذي كان يشغله عدد من اعضاء حركة الوفاق الوطني في محافظة بابل ، لغرض اتخاذه مكتبا لإئتلاف العراقية الحرة الذي انضمت اليه بعد انسحابها من حركة الوفاق .

قد يهمك أيضاً