واخ ـ بغداد

برعاية رئيس مجلس الوزراء،  مصطفى الكاظمي، انطلقت أعمال ملتقى رجال الأعمال العراقي السعودي أمس الإثنين، بحضور أعضاء الوفدين الرسميين، وممثلين عن الشركات الاستثمارية العراقية والسعودية.

وأكد رئيس المجلس التنسيقي العراقي – السعودي، وزير المالية علي عبد الأمير علاوي في كلمته التي ألقاها في الملتقى، أن الحكومة العراقية تتبع استراتيجية للاصلاح الاقتصادي من خلال الورقة البيضاء، وأنها ستبذل جهدها لخلق المنافسة بين الشركات في مجال الاستثمار.

فيما قال رئيس المجلس من الجانب السعودي، وزير التجارة د ماجد بن عبد الله القصبي، إن المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، حريصة على إقامة العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية مع العراق، وأن افتتاح منفذ عرعر هو بداية للتبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين البلدين.

وشهد الملتقى توقيع مذكرتي تفاهم بين الجانبين، الأولى لمشروع قرض إنشاء صوامع غلال معدنية لخزن القمح في الديوانية بقيمة (٢٥) مليون دولار، واتفاقية قرض إنشاء مستشفى الصقلاوية في محافظة الأنبار بقيمة (١٥) مليون دولار.

كما شهد الملتقى، توقيع محضري اللجنة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، واللجنة الإعلامية والثقافية.

و وقع المذكرات والمحاضر عن الجانب العراقي، وزيري المالية والثقافة، فيما وقعها عن الجانب السعودي وزير الخارجية.