واخ ـ بغداد

تتابع المفوضية العليا لحقوق الإنسان بقلق بالغ ولليوم الثالث على التوالي الإجراءات الحكومية والأمنية التعسفية في التعامل مع الوقفات الإحتجاجية المطالبة بالإستحقاقات الدستورية والقانونية لمواطني محافظات الإقليم .

وتعرب المفوضية عن رفضها لسياسات وإجراءات تكميم الأفواه و استخدام القوة المفرطة مع الوقفات الإحتجاجية وغلق القنوات الفضائية لما له من مؤشر سلبي على التمتع بالحقوق المدنية والسياسية وممارسة حرية التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي .

وأذ تدعو المفوضية السلطات الأمنية في محافظة السليمانية الى أحترام حقوق الإنسان وعدم التضييق على ممارسة حرية الرأي والتعبير والمطالبة بالحقوق وتطالب الحكومة الإتحادية وحكومة الإقليم الى الإسراع في حسم خلافاتهما بما يضمن تحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة.