واخ ـ بغداد

عقد تحالف عراقيون الجلسة الثانية من منتدى عراقيون وناقش في ورشة تخصصية تحت عنوان ( قانون مكافحة الجريمة الالكترونية … تنظيم للفوضى ام تقييد للحريات ) الخميس ٢٦/١١/٢٠٢٠ حاضر فيها النائبة هدى سجاد عن لجنة الاتصالات والنائب يونادم كنا رئيس كتلة الرافدين النيابية والدكتور اللواء سعد معن مدير عام دائرة الاعلام والعلاقات في وزارة الداخلية والناشط المدني ذو الفقار حسين .

الندوة تناولت قانون مكافحة الجريمة الالكترونية حيث بينت هدى سجاد ان العراق من اكثر الدول استخداما للانترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي مؤكدة الحاجة الى مظلة تشريعية لقطاع المعلومات فيما اشارت الى اهمية قانون الاتصالات كداعم ومعضد لقانون مكافحة جرائم المعلوماتية .

سجاد شددت على ضرورة مواكبة العراق للتطور الالكتروني عادة ذلك احد اهم مقومات الامن الوطني حينما ننتقل من المعاملة الورقية الى الاتمتة والمعلومة المتاحة ، مؤكدة ان القانون خضع لتعديلات كبيرة منها اضافة عشرة تعاريف جديدة وتعديل سبعة تعاريف اخرى.

وقالت سجاد ان القانون لا يستهدف حرية التعبير انما يعمل على تنظيم الفوضى ويمنع من الاستهداف والتشهير وانتهاك الخصوصية .

الى ذلك بين النائب يونادم كنا ان القانون يضمن حرية التعبير ويتناول التوعية في ضرورة التثقيف عبر المؤسسات المعنية والمناهج الدراسية مشيرا الى ان الدستور يكفل الحريات فيما القانون يسعى لحفظ وصون كرامة الانسان.

من جهته بين الدكتور اللواء سعد معن ان المجتمع بحاجة الى تقنين يمنع حالات الاستهداف والابتزاز مرجعا الكثير من حالات الانتحار الى حالات الابتزاز والتهديد بنشر الفضائح.

الناشط المدني ذو الفقار عن الجدوى من مناقشة مجلس النواب لهذا القانون فيما هناك قوانين اولى مبديا تخوفه من تحول القانون الى اداة للاستهداف السياسي، داعيا الى تعريفات واضحة للمبادئ والنقد والامن الوطني .