واخ ـ بغداد

بحث عمار الحكيم خلال استقباله السفير الاميركي لدى بغداد الثلاثاء ٢٤/١١/٢٠٢١ ، ماثيو تولير العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة ، مشددا على تطوريها بما يخدم البلدين ويحفظ سيادة العراق.

الحكيم  اكد على اهمية تطوير العملية السياسية والاستجابة للمتغيرات التي طرأت والواقع الاجتماعي في العراق ميينا ان التحالف العابر للمكونات يمثل مدخلا لحل الازمة العراقية ومتغيرا ستراتيجيا في النظام السياسي.

عن الوضع الاقليمي اكد الحكيم على اهمية الحوار والتهدئة والتركيز على المشتركات مبينا ضرورة الحوار والوقوف عند المنتصف وتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة.

عراقيا اكد الحكيم على اهمية استثمار الطاقات البشرية وتحفيز الاقتصاد العراقي عبر تنويع مصادر الدخل وتحريك القطاعات المتلكئة ومكافحة الفساد وضبط النفقات لتجاوز الازمة المركبة المترتبة على تراجع اسعار النفط وتفتشي فيروس كورونا.