واخ ـ بغداد

أكد الحزب الإسلامي العراقي ان الانتخابات المبكرة لا يمكن ان تحقق أهدافها دون ضمان نزاهتها وشفافيتها.

وأشار الحزب في بيان صحفي تلقت “خبر برس” نسخة منه ، ان المطالبة باعتماد البطاقة البايومترية وسيلة وحيدة في الانتخابات، يمثل الضمان الحقيقي لنزاهتها، وقطع الطريق أمام من يروم التلاعب بنتائجها.

وتابع: ما اعلنت مفوضية الانتخابات اليوم بشأن البطاقات غير المستلمة أو المفقودة تمثل خطوات غير كافية، وفيها جهد اضافي وكبير قد لا تتمكن من انجازه، وكان يغني عنها الغاء البطاقة الالكترونية قصيرة الأمد، واعتماد البطاقة البايومترية.

كما نوه إلى ان الانتخابات المقبلة يمكن ان تكون بداية تصحيح العملية السياسية، وتأسيس المرحلة الجديدة التي تلبي طموح العراقيين، وذلك لن يتم إلا بتكاتف جميع الأطراف لإنجاحها، وتوفير البيئة لإجرائها بشكل مهني، يمنح الثقة بالعملية الانتخابية، ويساهم في تحفيز المواطنين على الاشتراك فيها.