واخ ـ بغداد

اكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء قوات خاصة يحيى رسول اليوم الاحد ، ان” مجموعة محسوبة على المتظاهرين قامت برمي رمانات يدوية على القوات الأمنية المكلفة بتأمين التظاهرات، مما ادى الى جرح إثنين من الضباط و ٣٠ من منتسبي فوج طوارئ الثاني”.

وقال رسول في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ، “شهدت العاصمة بغداد صباح اليوم تظاهرات لإحياء ذكرى الخامس والعشرين من تشرين الاول، وما رافقتها من إنجازات تحسب للمتظاهرين السلميين وقد استمر المتظاهرون بفعالياتهم الخاصة بهذه الذكرى، مع قيام القوات الأمنية بواجباتها لحمايتهم، الا انه ومع شديد الأسف قامت مجموعة محسوبة على المتظاهرين برمي رمانات يدوية على القوات الأمنية المكلفة بتأمين التظاهرات، مما ادى الى جرح إثنين من الضباط و ٣٠ من منتسبي فوج طوارئ الثاني، ومازالت هذه المجموعة تقوم برمي الأجهزة الأمنية بقناتي الملتوف في جسري الجمهورية والسنك ببغداد، في حين تواصل القوات الأمنية المنفذة لواجب حماية المتظاهرين التزامها بالتعليمات وضبط النفس العالي بالرغم من التجاوزات الحاصلة عليها وهذا الأمر مرفوض لكونه تجاوز على القانون .وسوف تستمر قواتنا الامنية في اداء واجبها المهني بحفظ الامن وحماية المنشآت العامة والخاصة.