الاخبار السياسية

اعتقالات عشوائية في منطقة الحسينية على خلفية الاشتباكات بين متظاهرين والاجهزة الامنية عقب الانفجار ومواطنون يطالبون تدخل رئيس الوزراء

 واخ ـ خاص

اكد مواطنون من اهالي مدينة الحسينية شمالي شرقي بغداد حصول اعتقالات عشوائية من قبل الفرقة الحادية عشر الجيش العراقي واحتجاز عدد من الشباب على خلفية الاشتباكات التي وقعت بين متظاهرين غاضبين وبين افراد من الشرطة الاتحادية عقب الانفجارين الذين وقعا في المدينة “.

وقال مواطنون في احاديثهم لمراسل وكالة خبر للانباء (( واخ)) ان الجيش العراقي والفرقة الحادية عشر تقوم الان بأحتجاز عدد من الشباب على خلفية تلك الاشتباكات مما تسبب بتذمر شعبي واسع ومشادات كلامية بين اهالي المحتجزين وافراد الجيش العراقي”.

وطالب الاهالي رئيس الوزراء نوري المالكي بالتدخل شخصيا لتغيير القادة الامنيين والافراج عن اولادهم القاء القبض على الجاني الحقيقي”. مؤكدين وجود حواضن في المدينة لتنظيمات القاعدة الارهابي وحزب البعث المنحل يجب القضاء عليها “.

وكان مواطنون مواطنون من اهالي الحسينية قد اشتكوا من تردي الواقع الامني في مدينتهم بعد تعرضها لأكثر من اريعة انفجارات خلال شهر واحد راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى “.

وذكر مواطنون في احاديثهم لمراسل وكالة خبر للانباء (( واخ)) المتواجد لتغطية حدث الانفجار ان امر فوج الحماية المكلف بحماية وامن المدينة يصرح بعد كل انفجار ان سبب الانفجار هو سقوط قذائف هاون بينما حقيقة الحال هي انفجار عبوات ناسفة او سيارة مفخخة لتبرئة ساحته من الخرق الامني “.

وطالب المواطنون رئيس الوزراء باعتباره القائد العام للقوات المسلحة بتغيير المسؤوليين الامنيين في المدينة على خلفية تكرار الخروقات الامنية فيها ومحاسبة المقصرين من تلك الاجهزة وتطهير المدينة من حواظن القاعدة الموجودة فيها، بحسب احايثهم لـ(واخ)،.

وكانت قد وقعت اشتباكات بين متظاهرين من اهالي الحسينية وقوات الامن على خلفية الانفجار وتحطيم سيارتين للشرطة الوطنية على خلفية الانفجارين الذين وقعا في السوق الكبير في منطقة الحسينية شمال شرقي بغداد وقع اشتباك حاد بين متظاهرين غاضبين على اداء الاجهزة الامنية في مكان الحادث وبين افراد من قوات الشرطة الاتحادية على خلفية قيام بعض عناصر الشرطة الاتحادية (( المغاوير )) باطلاق الرصاص في الهواء لتفريق المتظاهرين “.

وذكر شهود عيان لمراسل وكالة خبر للانباء (( واخ)):” ان حالة من الغليان الشعبي سيطرت اهالي منطقة الحسينية عقب الانفجار وقام عدد منهم بمهاجمة سيارات للشرطة ومن ثم تحطيم سيارتين تابعتين للشرطة الاتحادية “.

وذكر مراسل واخ ان الجيش العراقي الفرقة الحادية عشر طوقت مكان الحادث ونشرت سيطرات مرابطة على جميع شوارع المدينة “.

وكان قد انفجرت عبوتين ناسفتين في السوق الكبير في منطقة الحسينية شمال شرقي بغداد وادت الى اصابة اكثر من اربعين مواطن بين شهيد وجريح في حصيلة اولية غير رسمية .

وذكر مراسل وكالة خبر للانباء (( واخ)) المتواجد في مكان الحادث ان الانفجار الاول وقع قرب محل للمرطبات وتجمع للمواطنين (( كراج)) فيما وقع الانفجار الثاني بعده بثواني عند احد مداخل السوق الكبير في المنطقة “.

مبينا :” ان الحادثين نجما عن انفجار عبوتين ناسفتين بوقت واحد قبيل صلاة المغرب بعشرة دقائق وقت تجمع وتجمهر المواطنين في هذين المكانين “.

وأضاف ان ” القوات الامنية فرضت طوقا امنيا حول المكان فيما تم نقل الجثث الى دائرة الطب العدلي والمصابين الى المستشفى “.

قد يهمك أيضاً