الاخبار السياسية

الصدر: المنطقة مُقبِلَة أو على شفى حرب طائفية طاحنة,يسقط بها ما لا يعلم عدده إذا بقيت الأمور على هذا التشدّد

 واخ – خاص

نقلت مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك التي تنشر اخبار ونشاطات زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ما تقول انها مذكرات كتبها الصدر عن الهدف النبيل من زيارته لأربيل “.

وجاء في هذه المذكرات:” ولكن مما أريد التنويه له هو أنَّ المنطقة مُقبِلَة أو على شفى حرب طائفية طاحنة, يسقط بها ما لا يعلم عدده إذا بقيت الأمور على هذا التشدّد وعلى هذا الحال لا سمح الله, وخصوصاً أنَّ العراق مركز هذه الصـراعات, لِما فيه من فسيفساء جميلة من تشيّع وتسنّن من جهة, وتشدد وانفتاح من جهة أخرى.

واضاف :” فيجب أنْ يكون العراق مُنطَلَقاً لتحسين العلاقات الداخلية بين مكونات الشعب, ليكون قدوة للآخرين أنْ يُحسّنوا أوضاعهم فيما بينهم, وخصوصاً أنَّ التشدّد السني موعود بالحكم والسلطة. ولا أريد التشعب بل أريد أنْ أبين أنَّ تحسين العلاقات الشيعية مع الأكراد والسنة(1) في العراق قد يكون تحصيناً من تلك الحروب الطاحنة التي يتوجّس منها العراقيون,بل وكافة المسلمين عموماً… وخصوصاً بعد أنْ ساءت العلاقات الطائفية والعرقية السياسية في الآونة الأخيرة في الرقعة العراقية المقدسة. وفي ذلك مفسدة سيكون معها التشيّع والعراق في معرض الخطر, وبوجه عاصفة طائفية هوجاء, وفيضان التشديد الهائج الذي سيأخذ الجميع إلى الغرق في هاوية الطائفية المقيتة مرة أخرى.

قد يهمك أيضاً