واخ ـ بغداد

يدين المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين الإعتداء على عدد من المراسلين والمصورين الذين كانوا يغطون تظاهرة عند مقر حزب كردي صباح السبت.

مراسلون ومصورون في قنوات آي نيوز الفضائية، وروداو الكردية، وفضائية العهد أفادوا للمرصد العراقي للحريات الصحفية إنهم كانوا يتواجدون في ساحة 52 وسط بغداد حين هاجم متظاهرون غاضبون مقرا لحزب كردي مقرب من البرزاني، وأضرموا فيه النيران، وإن قوة عسكرية إعتقلت مراسلين ومصورين، ثم اطلقت سراحهم لاحقا.

وجرى الإعتداء على إبراهيم محمود وزميله المصور محمد سامي من قناة آي نيوز، بينما قال مراسل لوكالة الاناضول الكردية للمرصد إن مراسل روداو هلكوت عزيز ومساعده خطاب عجمي عباس اعتقلا هما ايضا في الحادثة ذاتها. وتعرض فريق قناة العهد الفضائية الى الإعتداء وهم المراسل محمد الزهيري والمصورون سلام لعيبي وعلي جاسم ومصطفى ثامر.

تاتي تلك التطورات بعد تصريحات من وزير الخارجية الاسبق هوشيار التي طالت الحشد الشعبي وأثارت غضبا في بغداد.