واخ ـ بغداد

ادان قائممقام قضاء سنجار النائب السابق محما خليل علي آغا، الهجوم الذي وصفه بـ “الغادر” على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في قلب بغداد، من قبل عناصر غير منضبطة لا تؤمن بالشراكة ومنظومة الدولة، ووحدات من الحشد الشعبي.

وقال في بيان له اليوم السبت، وتلقت “خبر برس” نسخة منه ، ان “حرق علم كردستان هو تجاوز على مشاعر 50 مليون كردي حول العالم، وتجاوز على دماء ملايين الشهداء، وعلى الشراكة التاريخية التي رسختها المرجعيات الشيعية ومجاهدي الشيعة مع الشعب الكردي، لمقارعة الدكتاتورية”.

وعد ان “تهديم هذه العلاقات يستفيد منها اعداء العراق والخارجين عن القانون وتخدم اهدافهم”
واضاف، ان “المطلوب من الحكومة ان تعرف بان الاقليم داعم لها بالخصوص الحزب الديمقراطي الكردستاني، داعيا الحكومة الى ، ان “تقوم بخطوات عملية سريعة ضد هذه العناصر غير المنضبطة التي تهدد وحدة العراق والتعايش السلمي والسلم المجتمعي وتبث الفرقة بمنظومة الدولة وحضارة العراق”.

واكد على قناعته بن “هذه “الممارسات تؤثر على العراق داخليا وخارجيا وتمس بسمعته في هذا الوقت العصيب”.