واخ ـ بغداد

حذَّر عضو لجنة متابعة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الإستراتيجي النائب المستقل محمد شياع السوداني اليوم السبت ، هيأة الإعلام والاتصالات من تأخير العمل بالرخصة الوطنية الرابعة لاسيما بعد صدور قرار رئاسة محكمة استئناف بغداد- الكرخ الاتحادية (بصفتها التمييزية) التمييزي بتصديق قرار قاضي محكمة بداءة الكرخ ورد الطعون التمييزية ما يعني الاستمرار بتنفيذ الامر الولائي الخاص بايقاف تجديد تراخيص شركات الهاتف النقال وسيبقى الامر الولائي نافذا لحين حسم الدعوى المدنية، مبيناً أن هذا يتطلب مدة زمنية في الوقت الذي ستنتهي فيه رخصة شركات الهاتف النقال الحالية في العام المقبل، داعياً الوزارة والهيأة إلى المباشرة فورا بالتهيئة للرخصة التي سيقترن بدء العمل بها مع خدمات الجيل الرابع. لافتا الى قرار البرلمان الأخير في (2020) الذي يلزم الحكومة بتشغيل الرخصة الوطنية الرابعة.

وقال السوداني في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ، إننا كنا قد قدمنا مقترحا رسميا الى مجلس الوزراء بشأن آلية تأسيس شركة مختلطة وإطلاق الرخصة الوطنية الرابعة، وبالوقت نفسه اقترحنا لغرض التجديد للتراخيص الحالية ان يتم فتح باب المنافسة بين الشركات واختيار الأفضل منفعة للمواطن والدولة ، مشيراً إلى أن اعتراضنا على قرار التجديد جاء نتيجة عدم استحقاق الشركات الحالية له بعد سنوات من سوء الخدمة وارتفاع الكلفة فضلا على عدم تسديد الرسوم والغرامات والفوائد المترتبة عليها والتي تقدر بحدود (ترليون) دينار ناهيك عن إخفاقات واضحة في تنفيذ أغلب الالتزامات التعاقدية.