واخ ـ بغداد

عدت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني ، “إن محاولة تحوير تصريح السيد هشيار زيباري (عضو المكتب السياسي لحزبنا) عن مساره الحقيقي، أمر مرفوض جملة وتفصيلاً، وهو تشويه متعمد لكلامه، ولا يصب هذا الأمر في مصلحة أي طرف .

وقالت الكتلة في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ، “في الوقت الذي يمر فيه البلد بظروف سياسية واقتصادية عصيبة، وفي الوقت الذي ينتظر فيه المواطن العراقي تكاتف ممثليه وقواه السياسية من أجل الخروج من الأزمات التي تعصف بالبلد، فإن هناك من يحاول إفتعال المشاكل ليروج لنفسه على حساب مصلحة الشعب العراقي، ويبدوا أن هناك من لا يستطيع أن يتعايش مع السلم الأهلي، ولا يتناغم مع الاجماع الوطني على التهدئة ورص الصفوف .

واشارت الكتلة الى إن” محاولة تحوير تصريح السيد هشيار زيباري (عضو المكتب السياسي لحزبنا) عن مساره الحقيقي، أمر مرفوض جملة وتفصيلاً، وهو تشويه متعمد لكلامه، ولا يصب هذا الأمر في مصلحة أي طرف .

واوضحت إننا في الحزب الديمقراطي الكردستاني، كنا ومازلنا، نقدر التضحيات التي قدمتها القوات الأمنية بمختلف صنوفها، ومن ضمنها مؤسسة الحشد، في الدفاع عن العراق وشعبه في مواجهة الارهاب، لاسيما وأن دماء الپيشمركة والقوات الأمنية قد أختلطت مع بعضها جراء الدفاع المستميت عن الأرض والانسان .

واضافت إن التركيز على المشتركات والبحث عن الحلول للمشاكل، سوف يصب بالنهاية في مصلحة كل أطياف الشعب العراقي، ولن يستفيد من التصعيد إلا من لا يريد الخير للوطن والمواطنين .