واخ ـ بغداد

عقد وزير التربية علي حميد الدليمي ، اليوم (الأثنين 12 تشرين الأول) بمقر الوزارة اجتماعاً مع ممثلة منظمة اليونسيف الدولية في العراق السيدة حميده روضاني ، لبحث سُبل التعاون المستقبلي وإمكانية خلق حالة من التكاملية في توجهات الجانبين الاستراتيجية بما يخدم قطاع التعليم .

وشدد الدليمي خلال اللقاء على أهمية الاستمرار بدعم نوعية التعليم في العراق كأولوية من خلال برامج تستهدف تدريب المعلمين والمدرسين في مجال التعليم الإلكتروني والتعليم عن “بُعد” ، وتقييم الاحتياجات ، وتوفير الدعم الملائم لتحسين البيئة التعليمية للطفل ، فضلاً عن السعي في إعادة افتتاح المدارس في ظل تفشي جائحة “كورونا” ، هذا وتم التطرق الى الرؤى والخطط المتعددة التي اعدتها الوزارة والتي تتناسب مع سيناريوهات المرحلة المقبلة من العام الدراسي الجديد وما يفرضهُ وباء كورونا من تحديات في البلاد عامة .

من جانبها اشادت اليونسيف بالجهد الكبير لكادر الوزارة في تحقيق نتائج متميزة في الامتحانات العامة لطلبة السادس الاعدادي رغم الظروف الصعبة التي مر بها الوضع التعليمي طوال الفترة الماضية ، هذا وأكدت روضاني لوزير التربية استمرار العمل مع الجهات التي تُساندها لتحقيق جميع متطلبات العملية التعليمية في العراق والسعي لإنشاء قناة تربوية جديدة تستهدف تلاميذ المرحلة الابتدائية ، بغية الوصول الى نظام متكامل يواكب الأنظمة في العالم .