واخ ـ بغداد

حذر النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي اليوم السبت ، من المساس بالخزين الاستراتيجي للبنك المركزي لتمويل وتغطية العجز في الرواتب ، مشددا على اهمية استضافة رئيس مجلس الوزراء ووزيري المالية والتخطيط وكل الشخصيات والجهات المعنية بملف الرواتب داخل قبة البرلمان للوقوف على جزئية تأخير الرواتب”.

وقال العقابي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب وحضره مراسل “خبر برس” ، ان” الازمة المالية التي تعرض لها البلد وخصوصا فيما يتعلق بقضية تأخير الرواتب كشفت حقيقة مرة وهي عجز الحكومة بشكل عام وعجز المسؤول الاول المتمثل برئاسة الوزراء ووزارة المالية عن التصدي لهذا الملف الخطير الذي يتعلق بارزاق العراقيين وقوتهم اليومي.

واشار الى ان” عجز الحكومة طوال الـفترة الماضية عن تقديم ورقة الاصلاح الاقتصادي وتمويل النفقات الضرورية وتأمين رواتب الموظفين يعكس تخبطا واضحا وسوء ادارة اوضح والفشل بين لا يحتاج الى عقول نيرة للتحليل والوقوف عليه.

واوضح ” بناء على ما تقدم نعتقد باهمية استضافة رئيس مجلس الوزراء ووزيري المالية والتخطيط وكل الشخصيات والجهات المعنية بملف الرواتب داخل قبة البرلمان للوقوف على جزئية تأخير الرواتب وحقيقة ما جرى خلال الاسبوعين الماضيين وكشف الحقيقة امام الرأي العام وتصويب اداء وعمل الحكومة.

وشدد العقابي على ضرورة الاطلاع على أسباب التصريحات المتضاربة لوزير المالية باستحالة امكانية تمويل الرواتب دون إقرار قانون الاقتراض الجديد ثم تمويلها بصورة مفاجئة عقب لقاء الوزير بمحافظ البنك المركزي. ومن المهم اطلاع الرأي العام على مجريات هذا اللقاء الغامض الذي لم توضح معالمه او حدوده، والذي ربما تضمن خطة مبيتة لاستنزاف الخزين الستراتيجي للدولة العراقية بالبنك المركزي وهو ما نرفضه بشدة.

وحذر العقابي ” من المساس بالخزين الاستراتيجي للبنك المركزي لتمويل وتغطية العجز في الرواتب ، لانه يضعنا في حرج شديد امام الالتزامات الدولية وامام الشعب العراقي والمؤسسات الرسمية ويعد امرا مشينا ومعيبا وخللا جوهريا في جسد الدولة العراقية.