واخ ـ بغداد

استبعد النائب حسن سالم اليوم الجمعة ، ان تكون حادثة المدير الفني لشركة دايو الكورية المنفذة لمشروع ميناء الفاو الكبير هي عملية انتحار وانما هي عملية اغتيال نفذت من قبل مخابرات دولية لها مصلحة من عدم انجاز ميناء الفاو الكبير الذي سيحقق ازدهار اقتصادي للعراق وانعدام الاهمية الاقتصادية لميناء مبارك الكويتي وتضرر دول اخرى كالامارات التي تريد الهيمنة على الموانئ في المنطقة وكذلك مصر التي ستتضرر قناة السويس بعد انجاز طريق الحرير وكذلك امريكا والسعودية واسرائيل بعد ان يقوى العراق اقتصاديا ويصبح عنده مورد جيد غير النفط”.

وطالب سالم في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ، “باجراء تحقيق فوري وجاد لكشف الايادي الخفية المجرمة والعميلة التي تعمل مع مخابرات هذه الدول لقاء الاموال وكانت الكويت قد قامت باعطاء الاموال لبعض الفاسدين الذين تسببوا بتعطيل انجاز مشروع ميناء الفاو الكبير منذ عام 2010 “.