واخ ـ بغداد

حذر حزب الدعوة الإسلامية اليوم الثلاثاء ، من فتنة عمياء تخطط لها الجهات المغرضة والمعادية لاستقرار العراق.

وقال الحزب في بيان تلقت “خبر برس”  نسخة منه :” ان حزب الدعوة الاسلامية يشجب التصرفات التي تؤدي الى تخريب مراسم الزيارة الاربعينية للإمام الحسين عليه السلام، ويحذر من فتنة عمياء لا تبقي ولا تذر ، تخطط لها الجهات المغرضة والمعادية لاستقرار العراق، وتنفذها الاتجاهات السلوكية المتطرفة وبعض المجموعات المخدوعة”.

ودعا الحزب العقلاء والمؤثرين على الرأي العام الى عدم صب الزيت على النار، والوقوف بقوة بوجه من يريد الاخلال والفوضى ، مشيدا بعناصر حماية وامن العتبات المقدسة على تأمين انسايبة الزيارة والتصدي لكل من يريد تعكير صفوها واستغلالها بعيدا عن اهدافها السامية .

واوضح :” ان هذه الزيارة المليونية المباركة تعد صفحة مضيئة في واقع شعبنا وسخائه بلا حدود، والوجه المشرق لبلدنا واستقراره وحريته، وينبغي على الجميع ، افرادا ومواكب ، رعاية قداسة هذا المكان وحرمة المناسبة والالتزام بالتعليمات التي تصدر من العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية لتنظيم الزيارة، والتعاون مع القوات الامنية المكلفة بحماية الزوار في هذا الظرف الحرج صحيا”.