واخ ـ بغداد

استنكر الحزب الإسلامي العراقي التفجير الإجرامي الذي وقع في مدينة الفلوجة يوم أمس”.

وقال الحزب في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ،” من جديد يعود اعداء العراق لمنهج التفجيرات الاجرامية التي تهدف لإثارة الفوضى والعنف في المحافظات العراقية، وتعويق جهود إعادة البناء وتحقيق الاستقرار بعد التحرر من الإرهاب الغاشم.

وطالب الحزب بتفعيل الجهد الإستخباري لتجاوز هذه الحالات، مؤكدا على أهمية الحذر واليقظة للحفاظ على مكتسبات النصر، وضرب الأيادي التي تحاول النيل من محافظة الأنبار ومدنها.