واخ ـ بغداد

تبنت وزارة الثقافة مشروعاً لطبع أعمال الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري كاملة.

جاء ذلك في أمرٍ وزاريٍّ صدر نهاية شهر أيلول الماضي.

وتأتي هذه الخطوة بإشراف وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور حسن ناظم، نظراً للطلبات المتزايدة على أعمال الجواهري بوصفه نهر العراق الثالث، واحتفاءً بما قدمه من منجزٍ ابداعي طوال مسيرته الشعرية والإنسانية.

وبهذا الصدد، فقد صدر أمرٌ من السيد الوزير بتشكيل لجنةٍ برئاسته تتولى عملية متابعة ومراجعة مراحل طبع ديوان الجواهري، وكتاب (مذكراتي) بطبعةٍ أنيقةٍ حديثةٍ تليق بالشاعر.

وتتكون اللجنة من : الدكتورة رهبة أسودي حسين مدير عام دار الشؤون الثقافية العامة وكالةً، والدكتور سعيد عدنان من جامعة كربلاء، والدكتورة نادية غازي جبر العزاوي من الجامعة المستنصرية، والدكتور سعيد جاسم عباس الزبيدي من جامعة نزوى العمانية.