واخ ـ بغداد

طالب رئيس تحالف سائرون في محافظة ديالى وعضو لجنة الخدمات والاعمار النيابية النائب المهندس “برهان المعموري” اليوم الخميس بإعادة رسم السياسة المالية التي تتبعها المصارف وبما يعود بتحقيق المنفعة للمواطنين وللاقتصاد الوطني.

وقال المعموري في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ،  إن الازمة الاقتصادية التي يمر بها العراق تحتم على صناع القرار البحث عن معالجات واقعية للإصلاح المالي لإنقاذ البلاد من الذهاب نحو هاوية المديونية التي ستخلف آثاراً كارثية على حاضر ومستقبل أبناء الوطن.

وأضاف المعموري : إن العراق بلد معطاء فيه من الكفاءات والخبرات ما يمكن معه ايجاد الحلول لتجاوز هذه الأزمة بل والانتقال من الاعتماد على النفط كمصدر رئيس للدخل إلى التنوع في المدخلات المالية وبما يضمن التنمية الاقتصادية.

المعموري طالب كخطوة أولى في طريق الإصلاح المالي للبلاد بإعادة رسم السياسة المالية التي تتبعها المصارف وبما يعود بتحقيق المنفعة للمواطنين وللاقتصاد الوطني من خلال زيادة الفائدة على أموال حسابات التوفير ، وتقليل الأرباح المفروضة على السلف.

وأشار المعموري إلى : إن زيادة الفائدة ستدفع بإتجاه استثمار الأموال المكتنزة في بيوت المواطنين ، وأن تقليل الأرباح المفروضة على السلف سيؤدي إلى زيادة الاقتراض لتنفيذ المشاريع وتشغيل الأيدي العاملة وتحريك عجلة الاقتصاد.