قال النائب السابق محمد اللكاش ، ان الولايات المتحده الامريكيه لم تجد ارضيه خصبه في العراق بعد 17 عاما مثلما تجدها هذه الايام “.

وبين اللكاش في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ، اثارت مواضيع غلق السفاره او الاعتداء على البعثات الدبلوماسية كما يسمونها مصاحبة لهذا الوضع اعلام امريكي وخليجي وكذلك تحرك الذباب الإلكتروني للرئاسات الثلاثه والقوى السنيه والكرديه وبعض القوى الشيعيه والهدف منه هو حل الحشد الشعبي والإبقاء على القواعد الامريكيه بالعراق وقطع العلاقات مع ايران وتوقيع معاهدة الصلح مع الكيان الصهيوني بالإضافة الى ابقاء حالة اللا استقرار والفوضى في مناطق وسط وجنوب البلاد.

وبين اللكاش في تصريح سابق له صله بهذا الموضوع: بالرغم من حجم التحديات والمؤمرات الامريكيه وبعض دول الخليج على العراق ولكن لم ار ذلا وانكسارا لبعض القيادات الشيعيه بعد 2003 مثلما أراه هذه الايام بسبب عدم التزامهم بتوجيهات ونصائح وإرشادات المرجعيه العليا وليست القيادات السنيه والكرديه بافضل حال منهم.

داعيا في الوقت نفسه ابناء الشعب العراقي الى التوحد والتكاتف والوقوف بالضد من هذه المخططات المفضوحة للنيل من سيادة العراق ووحدته.