واخ ـ بغداد

طالب تيار الحكمة، الجميع بالحفاظِ على هيبةِ الدولة ودعمِ أجهزتها الأمنية بتطبيق القانون.

وقال التيار في بيان تلقت”خبر برس” نسخة منه ، انه “في غمرةِ الأحداثِ التي يشهدها بلدنُا العزيز وفي الوقتِ الذي ندينُ فيه عملياتِ الإغتيال والخطف والترهيب التي تزعزعُ أمنَ البلاد واستقرارها، فإنَّنا نشدِّدُ ونؤكد مواقفنا الدائمةَ ونطالبُ الجميعَ بالحفاظِ على هيبةِ الدولة ودعمِ أجهزتها الأمنية بكافة صنوفها وتشكيلاتها المكلَّفةِ بتطبيق القانون وحماية المواطنين”.

واضاف “نعبِّرُ عن اعتزازنا الكبير بعشائرنا العراقية الأصيلة التي بذلت الغالي والنفيس من أجلِ صيانة الأرض والعرض وهي تقفُ صفّاً خلفَ مرجعيتها الرشيدة على امتداد تاريخها الناصع ومواقفها المشرفة مما يؤكدُ أهميَّة التعاون الكامل مع هذه العشائر الكريمة في حفظ القانون وتعزيز هيبة الدولة ومنهجها”.

واستنكر التيار “إستهداف البعثات الدبلوماسية في العراق لما تعكسه هذه التصرفات اللامسؤولة من تأثيرٍ سلبيٍ كبيرٍ على سمعة العراق أمام المجتمع الدولي”، معربا عن ترحيبه بـ”البياناتِ الصادرة عن الكتل السياسية وهيئة الحشد الشعبي التي عبرت عن التمسّكِ بالقانونِ وهيبةِ الدولة”.

واكد ان “الإجماعُ الوطني والتزامُ جميعِ الأطراف، كفيلٌ باستقرار البلاد و توفير المناخ المناسب لحل الأزمات العالقة وإزالة العقبات ومعالجة التراكمات والتمهيد لانتخابات نزيهة وعادلة”.