واخ ـ بغداد

عقد وزير الصحة والبيئة الدكتور حسن التميمي اليوم الخميس ، اجتماعا مع مدراء دوائر مركز الوزارة المختصين ودوائر صحة بغداد وكربلاء والنجف وميسان وبابل وبحضور السادة وكلاء الوزارة الاداري الدكتور هاني العقابي والفني الدكتور حازم الجميلي ومستشار الوزارة ومسؤول الشؤون الطبية في العتبة العباسية المقدسة الدكتور اسامة عبد الحسن ومدير طبابة الحشد الشعبي الدكتور علي الخفاف والمتحدث الرسمي للوزارة في مقر الوزارة ، لمناقشة خطة الزيارة الاربعينية واهم الاجراءات الوقائية الواجب اتباعها لحماية الزائرين والمحافظة على سلامتهم “.

وقال وزير الصحة في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع ، ان” وزارة الصحة حرصت كل عام على وضع خطة طبية طارئة للزيارة الاربعينية وكافة الزيارات الدينية وهذا العام ونحن نواجه جائحة كورونا تم تشديد ووضع عدد من الاجراءات للوقاية من فيروس كورونا وحماية الزائرين والمواطنين وبالاخص التي ستشهد الزيارة “، مؤكدا” توفير الدعم والمبالغ اللازمة لدعم الدوائر وتجهيزها باحتياجاتها من الادوية والمستلزمات الطبية وعدد الوقاية الشخصية وتعزيز كربلاء بالفرق الطبية والصحية والاسعاف الفوري ومواد غسل الكلى وفحوصات الPCR كما تم توفير ثلاث مختبرات متنقله لاجراء الفحوصات الخاصة بفيروس كورونا وتوزيع الكمامات على الزائرين والعاملين في المواكب الحسينية واجراء المسح الوبائي لعموم العاملين فيها وتحديد المستشفيات الخاصة بالمرضى غير المصابين بالفايروس ومراكز متخصصة اخرى للمصابين بالتنسبق مع دوائر الصحة ومنع فتح اي مفرزة طبية دون اشراف وموافقة وزارة الصحة منعا لاعطاء ادوية دون استشارات طبية فضلا عن التوعية الصحية لعموم المواكب والزائرين من قبل الفرق الاعلامية والصحية”.

ودعا الوزير كافة ابناء شعبنا الالتزام بالاجراءات الوقائية منها ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وايضا المصابين بامراض مزمنة واعتلالات مناعية بعدم التوجه للزيارة الاربعينية والاكتفاء بالزيارة عن بعد حفاظا على صحتهم وسلامتهم من الاصابة بفيروس كورونا المستجد “.

وفِي ختام الموتمر وجه الوزير شكره لملاكاتنا الطبية والصحية والعاملين في وزارة الصحة ومؤسساتها الصحية مؤكدا على مضاعفة الجهود لخدمة الزائرين وابناء بلدنا خلال الزيارة الاربعينية ولمواجهة جائحة كورونا .