واخ ـ بغداد

نفى المكتب الإعلامي للنائب شيروان دوبرداني عضو مجلس النواب العراقي عن محافظة نينوى: ما تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي و وسائل الاعلام حول ابتزازه لرئيس جامعة الموصل .

وأكد المكتب الإعلامي للدوبرداني في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ،” بعد أن عجزوا عن مقارعتنا بكل السبل نفاقا وحسدا وخبثا و حاولوا جاهدين ايقاف نشاطات السيد النائب شيروان دوبرداني بكل ما أوتوا من قوة ولم يتركوا سبيل ضحل الا وسلكوه لإيقاف عمله ونشاطه ، لجأوا مجددا الى سلوك ذات السبل وهي مواقع التواصل الاجتماعي للتسقيط ، آخرها اتهامنا بالاتفاق مع رئيس لجنة العليم العالي بابتزاز رئيس جامعة الموصل الدكتور قصي الاحمدي، وهو الأمر الذي ننفيه جملة وتفصيلا .

ولفت المكتب الإعلامي إلى: أن لجنة التعليم العالي النيابية بعد أن تلقت شكاوى و ملفات فساد تخص جامعة الموصل ، ومخاطبتها الجامعة بكتب رسمية لغرض الإجابة على تساؤلاتها ومنها مايخص ( شبهات فساد اداري ومالي في الجامعة ) ولكن لم تتلقى اللجنة استجابة ، وخلال فترة جمع ودراسة الملفات من قبل لجنة التعليم العالي النيابية، بدأ رئيس الجامعة بالتوسط لدى نواب ” محافظة نينوى لغلق الملفات وتركها جانبا” بما فيهم النائب شيروان دوبرداني، تم مطالبة رئيس لجنة التعليم العالي النيابية الدكتور مقدام الجميلي مرارا” بحكم الإخوة والزمالة الجلوس معه وإعطائه فرصة اخيرة لتصحيح الأخطاء ! لذا فقد ساهم السيد النائب شيروان دوبرداني، بترتيب لقاء بين الطرفين في أربيل.

و شدد المكتب الإعلامي للنائب شيروان دوبرداني : على ضرورة توخي الدقة والحذر في نقل الأخبار والمعلومات من قبل مواقع التواصل الاجتماعي والفضائيات .

مؤكدا : أن السيد النائب، يحتفظ بحق الرد ضد كل من قام بالتشهير به والإساءة له ومقاضاتهم قانونيا، بعد الفاقهم التهم ضده .

وقال المكتب : كل ما قام به السيد النائب شيروان دوبرداني، هو ترتيب لقاء بين رئيس لجنة التعليم العالي النيابية الدكتور مقدام الجميلي و رئيس الجامعة الدكتور قصي الاحمدي بناء على طلب السيد رئيس الجامعة، وكنا نتمنى على السيد رئيس الجامعة اثبات عكس ما نقوله، والذي لم يتطرق قط او يطلب منه اي من الطلبات التي ذكر في منشور السيد زهير الچلبي وغيره، وأن كان لدى اي شخص ما يثبت قيام السيد النائب شيروان دوبرداني بابتزاز رئيس الجامعة يفترض به كشفه أمام الرأي العام ، وأنه مستعد لرفع الحصانة عن نفسه و عرض نفسه أمام القضاء .

وأضاف المكتب الإعلامي للنائب شيروان دوبرداني: أن السيد النائب بريء من التهم والأكاذيب والافتراءات التي وجهت ضده، لان تاريخ عائلته لايسمح بذلك !”.