واخ ـ بغداد

دعا رئيس لجنة العمل والهجرة والمهجرين البرلمانية رعد الدهلكي، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الى الاسراع في وضع حل لمعاناة النازحين في المخيمات نتيجة للأوضاع السيئة التي يعيشون فيها ، ناهيك عن التجاوزات التي تحصل عليهم من قبل بعض اصحاب النفوس الرخيصة في عدد من السيطرات الامنية والتي وصل البعض منها الى التجاوز الأخلاقي.

وقال الدهلكي في بيان لمكتبه الاعلامي وتلقت “خبر برس” نسخة منه ،  ان “هنالك العديد من الشكاوى التي وصلت الينا من بعض المخيمات المخصصة للنازحين يشتكون فيها من مضايقات تحصل لهم خلال خروجهم للتسوق او الذهاب للعلاج او قضاء بعض الحاجات الضرورية من قبل بعض السيطرات والتي وصلت في البعض منها الى التجاوز الاخلاقي والكلام الرخيص، واخرها ماوصلنا من حصول مضايقات وتجاوزات على النساء وكبار السن في مخيم الخازر في محافظة نينوى ومخيمات بمحافظات اخرى”.

واضاف الدهلكي، ان “النازحين هم عراقيين اجبرتهم الظروف وفشل الحكومة في معالجة وضعهم وحماية مناطقهم على الخروج من بيوتهم الامنة في وقت سابق والاحتماء من بطش الإرهاب والجماعات الخارجة عن القانون في مخيمات بعيدة كل البعد عن الظروف الانسانية باي دولة في العالم، بالتالي فهم عراقيون ومن الدرجة الاولى وليسوا لاجئين من دول اخرى”، مشددا على “اهمية فتح الحكومة والجهات ذات العلاقة تحقيق عاجل بالتجاوزات الحاصلة على مخيمات النازحين من قبل بعض السيطرات وان يتم وضع الية عاجلة لاعادة تلك العوائل الى مناطقها آمنة ووضع حد لهذه المهزلة الانسانية الظالم والبعيدة كل البعد عن المسؤولية

في اهمال  مقصود لملف هذه العوائل والتي تعاقبت جميع الحكومات منذ عام 2014 وحتى اليوم على المشاركة فيها دون وضع نهاية لها”.