واخ ـ بغداد

يندد نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب السابق عن كركوك حسن توران بالعملية الإرهابية التي استهدافت قوة من اللواء 16 الحشد الشعبي التركماني اثناء قيامها بعملية اسناد للحشد العشائري في قرية سامي العاصي التابعة لناحية تازه خورماتو جنوب كركوك بعد تعرضها لهجوم من قبل عناصر داعش الإرهابي يوم 17 ايلول 2020.

ويقدم نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية تعازيه الحارة لقيادات اللواء 16 وعوائل الشهداء الذين استشهدوا في العملية واصابة اخرين.

ويجدد توران دعوته للقائد العام للقوات المسلحة إلى تعزيز الجهد الامني والاستخباري للتصدي لهذه الخروقات الأمنية التي باتت تتكرر في الاونة الاخيرة في المناطق المذكورة وان أبناء المكون التركماني يثبتون يومًا بعد يوم استعدادهم التام للدفاع عن العراق ووحدة اراضيه.