واخ ـ بغداد

طالبت كتلة التغيير النيابية اليوم الاربعاء ، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الى اجراء تحقيق مستقل وبإشراف مباشر من قبلە خشية من اخفاء ملابسات هذا الحادث، وندعو لإعلان النتائج بأسرع وقت والحيلولة دون انحراف مجرى التحقيق”.

وقالت الكتلة في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ، “تلقينا ببالغ الألم نبأ الحادث المروع المتمثل بجريمة اغتيال عائلة كردية في بغداد هي عائلة المغـــــــــدور ( دارا رؤوف أسعد حيدري ) وزوجته المغفور لها السيدة ( عالية ) وابنتهما الناشطة المدنية الصيدلانية شيلان بشكل بشع يدل على تجرد منفذيها من أي صفة آدمية وولوغ اياديهم الآثمة بمستنقع الرذائل حتى منتهاه.

واوضح البيان “إننا وفي الوقت الذي ندين فيه هذا الحادث الإجرامي بأشد عبارات الادانة والاستنكار، نطالب الحكومة وعلى رأسها دولة السيد رئيس مجلس الوزراء بإجراء تحقيق مستقل وبإشراف مباشر من قبلە خشية من اخفاء ملابسات هذا الحادث، وندعو لإعلان النتائج بأسرع وقت والحيلولة دون انحراف مجرى التحقيق، كما ندعو لقيام الحكومة بواجباتها تجاه انهاء حالات الاغتيال والإستهدافات الشخصية التي تحولت الى ظاهرة خطيرة تستهدف المجتمع المدني في الصميم، دون رادع حقيقي، ودون الكشف عن أي من مرتكبي الحوادث المشابهة سابقاً، وهذا الأمر الغريب يثير العديد من علامات الاستفهام، التي على الحكومة بمختلف مؤسساتها الإجابة عنها والاعلان عن نتائج التحقيقات السابقة والكشف عن المتسببين فيها.