واخ ـ بغداد 

استغرب النائب عن تحالف سائرون جواد الموسوي اليوم الاثنين ، التغيرات الجديدة التي اجراها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في بعض مفاصل الدولة مؤكدا ان هذا الاجراء يثير الشك في نفوس الرأي العام والطبقة السياسية بأن تكون نوايا الكاظمي بعيدة كل البعد عن اجراء انتخابات والتحضير لها كما عاهد ابناء الشعب العراقي.

وقال الموسوي في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ،” اننا نأسف على هذه الخطوة التي لم يغادر فيها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مربع المحاصصة وهذا نقيض ما عاهد به الرأي العام كون كل الشخصيات الجديدة هي تابعة لاحزاب سياسية هدفها الحصول على مكاسب فاسدة لا خدمة المواطن مشيرا الى ان هذه الخطوة ستجعل الكاظمي يواجه ذات المصير الذي واجهه رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي واعتقد هذه المرة ستكون اسرع”.

فيما حذر الموسوي من استمرار رئيس الوزراء بذات النهج المحاصصاتي الذي ولد خيبة امل كبيرة لدى الشارع العراقي مطالبا اياه بتصحيح مسار العمل في المؤسسة التنفيذية وخصوصا ملف الخدمات ومحاربة الفساد والا فان سائرون لن تقف مكتوفة الايدي بل سيكون لها موقف صارم ربما قد يصل الى الاطاحة بحكومة الكاظمي وليس الاستجواب فحسب ، وقد اعذر من انذر”.