واخ ـ بغداد

كشفت هيئة النزاهة الاتحاديَّة عن طعنها بقرار محكمة جنح الرصافة المُختصَّة بقضايا النزاهة القاضي بالإفراج عن مدير الفرع الرئيس للمصرف العراقي للتجارة الأسبق؛ مبيِّنةً أن رئاسة محكمة استئناف بغداد بصفتها التمييزية قرَّرت قبول الطعن.

وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ، ان” تفاصيل القضية التي تمحورت حول شبهات إلحاق الضرر بأموال المصرف بمبلغ (20,000,000) مليون دولار، أشارت إلى عدم قناعة الهيئة بقرار محكمة الجنح القاضي بالغاء التهمة المُوجَّهة لمدير الفرع الرئيس للمصرف العراقي للتجارة الأسبق؛ لذا قامت بتمييز القرار.

وأضافت الدائرة، إن رئاسة محكمة استئناف بغداد – الكرخ الاتحادية بصفتها التمييزية، وافقت على طلب التمييز؛ لوقوعه ضمن المدة القانونيَّة واشتماله على أسبابه، فتقرَّر قبوله شكلاً، وعند عطف النظرعلى القرار المُميَّز وُجِدَ أنه غير صحيح، موضحةً  قبول الطعن التمييزي ونقض قرار الحكم والتدخل تمييزاً بقرار الإحالة، ونقضه وإعادة أوراق الدعوى إلى محكمة تحقيق الكرخ المُختصَّة بقضايا النزاهة.

وتجدر الإشارة إلى أن المادة (14/ثانياً) من قانون هيئة النزاهة والكسب غير المشروع رقم (30 لسنة 2011) المُعدَّل أعطت للهيئة حق الطعن في الأحكام والقرارات الصادرة في كل قضية فسادٍ لا يجري التحقيق فيها بواسطة أحد محققي دائرة التحقيقات فيها، فيما أباحت الفقرة ثالثاً من المادة ذاتها للهيئة “حق الطعن بطريق التمييز بقرار قاضي التحقيق القاضي برفضه طلبها لأي سببٍ”.