واخ ـ بغداد

طالب النائب صادق السليطي السبت ، لجنة الامن والدفاع النيابية ووزارة الداخلية بفتح تحقيق عاجل بحادث وفاة المرحوم (حيدر طالب سلمان الصريفي ) الذي كان موقوفاً في مركز مكافحة الاجرام في الرفاعي / شرطة ذي قار .

وطالب السليطي في بيان تقت “خبر برس” نسخة منه ، “ضرورة الإسراع في الكشف عن ملابسات الحادث وبكل شفافية لإظهار الحقائق ومصارحة المواطنين “.

واشار السليطي ” في الوقت الذي نكن به بالشكر الجزيل لجميع صنوف قواتنا الأمنية في أداء واجباتها فأننا ندين ونستنكر اي جرائم تعذيب او اجبار على الاعتراف لاي موقوف من أبناء الشعب العراقي ، لان تلك الممارسات تخالف جميع المواثيق الدولية المعنية بحقوق الانسان وتعد جريمة يحاسب مرتكبها وفق قانون المحكمة الجنائية العراقية العليا رقم 10 لسنة 2005 المعدل، والمتمثلة بجرائم التصفيات الجسدية والحرمان الشديد من الحقوق الأساسية والتعذيب والمعاملة المهينة والقاسية الحاطة بالكرامة الإنسانية، والقتل العمد، واستعمال العنف .