اكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ،إن تجربة التعاون الأمني والتكامل في أداء القوات المسلّحة في مواجهة داعش الإرهابي عززت الوحدة الوطنية وجعلت الانتصار ممكناً.

 

وقال رئيس مجلس الوزراء خلال زيارته الى أربيل اليوم الخميس ، ولقائه رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، بحضور عدد من المسؤولين في حكومة الإقليم ، أن ” سيادة العراق هي الكلمة التي تجمعنا كعراقيين، ولا مجال للتفريط بها ” .

واضاف أن ” الفرصة الآن متاحة لتعزيز العمل المشترك، وتقديم أفضل جهد يخدم المواطن العراقي، فضلاً عن تسريع وتيرة التحضير لإجراء الانتخابات المبكرة، بما يؤمّن أفضل تعبير صادقٍ عن صوت الشعب العراقي واختياراته الحقيقية “.

من جانبه اكد مسرور بارزاني أن حكومة الإقليم تهدف الى حل جميع الملفات العالقة، وأنه يتطلع الى ترسيخ الحلول طويلة الأمد، ودعم جهود حكومة الكاظمي الساعية للإصلاح في كل المجالات.