واخ_بغداد

اكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي،حاجة العراق الفعلية للاصلاح، وأن تكون الأولوية في العمل الوطني للعبور بالبلاد فوق التحديات الراهنة.

 

واشار الكاظمي خلال لقائه اليوم الخميس، في أربيل، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني بحضور عدد من المسؤولين في حكومة الإقليم ، الى أن التنسيق عال المستوى بين القوات المسلحة بمختلف صنوفها والبيشمركة، ساعد في صنع الإنتصار على عصابات داعش الارهابية، وهو من سيحمي الأرض، ويؤمّن فرصة الإزدهار والتنمية للبلد.

كما بيّن رئيس مجلس الوزراء أهمية التكامل في المواقف بين الحكومة الإتحادية وحكومة الإقليم، واكد أن إقليم كردستان جزء أساس ومتكامل من العراق، والحوار والدستور هما الخيمة التي تؤمن مستقبلاً آمناً لعراق موحد ومستقر.

واشار الى ان الفرصة متاحة الآن للإرتقاء بمستوى الفعل العراقي على الساحة الدولية، تعزيزاً لمكانة العراق بين الأمم.

من جانبه أعرب مسعود بارزاني عن سعادته بزيارة رئيس مجلس الوزراء، مؤكداً توافر النوايا لدى الجميع، على سبيل بذل الجهود في الإصلاح ،وحل الملفات العالقة بين الحكومة الإتحادية وحكومة الإقليم.