الاخبار السياسية

اتهامات متبادلة بين حكومة بغداد المحلية وامانتها

واخ ـ بغداد

دخلت محافظة بغداد وامانة بغداد على خط الاتهامات التي نشاهدها يومياً بين الكتل السياسية ، لكن هذه المرة لم تكن سياسية بل خدمية ، حيث قالت محافظة بغداد اننا نستغرب من صدور بيان من امانة بغداد تحمل فيه فشلها في تقديم الخدمات وتنفيذها لمشاريع الاكساء والتنظيف والطرق وغيرها على جهات اخرى ، والجميع يعلم ضعف وقصور اداء الامانة ولا حاجة لاقحام مؤسسات الدولة لتسويغ فشلها “.
وقال بيان للمحافظة تلقت وكالة خبر للأنباء (واخ) نسخة منه ” ان المحافظة تعد جهة ممولة وساندة لعمل امانة بغداد وتم رصد مبلغ 600 مليار دينار خلال العام الحالي لدعم وتمويل مشاريعها ، فكيف اصبحت المحافظة جهة معطلة لامانة بغداد ؟ واين المشاريع الاستراتيجية التي تتحدث عنها الامانة باستمرار ولم يلمس المواطن منها شيئا ؟ بحسب البيان.
وتابع ” اما بخصوص موضوع الزميج النهري فان المحافظة قطعت يد السراق الذين تدافع الامانة عنهم بعد ما حاولوا الاستيلاء عليه بطرق غير قانونية ، وان هذا الموضوع يخضع لقانون المقالع الذي خول وزارة الصناعة منح اجازات وبيعه للمقاولين ، اذ تعد محافظة بغداد جهة مشرفة على مراقبة القانون وحاول بعض المقاولين سرقة هذا الزميج الا ان المحافظة منعتهم من ذلك “.
واشار البيان الى ” ان هناك مخاطبات بين وزارتي الصناعة والموارد المائية والمحافظة وامانة بغداد بهذا الخصوص وتم تحويل الموضوع الى الامانة العامة لمجلس الوزراء “.
وشدد على ” ان المحافظة لا يوجد لديها أي عداء شخصي مع الامانة وعلى الامانة التعامل بروح المسؤولية والحرص على تقديم افضل الخدمات لاهالي العاصمة “.
يذكر ان أمانة بغداد اتهمت اليوم محافظة بغداد بأنها مؤسسة فاشلة معطلة لكثير من اعمالها ومشاريعها الاستراتيجية والزراعية والخدمية ، بحسب تعبيرها.
وذكرت في بيان صحفي تلقت وكالة خبر للأنباء (واخ) نسخة منه  ” محافظة بغداد تعد واحدة من العقبات الرئيسة المعطلة لمشاريع واعمال امانة بغداد لاسيما ما يتعلق بعدد من القطاعات الخدمية التي تهم اهالي مدينة بغداد من خلال قيامها بمنع آليات الامانة من تحميل الرمل النهري المستخدم في تنفيذ المشاريع من معظم المواقع ما اضطرها الى التحميل من مواقع بعيدة وتحمل الكلف المالية الاضافية “.
واضافت ” ان هذه الاجراءات ادت الى توقف الناقلتين العاملتين لدى امانة بغداد لعدم تناسب التسعيرة مع هذه المسافات البعيدة الامر الذي سيترتب عليه توقف العمل بشكل كامل في جميع مواقع التحميل وعرقلة تنفيذ جملة من المشاريع الخدمية المهمة ابرزها انشاء عدد كبير من المتنزهات والحدائق الهامة في جانبي الكرخ والرصافة ضمن قواطع الدوائر البلدية الـ 14 واعمال تطوير وتأهيل عدد كبير من الشوارع والجزرات الوسطية الرئيسة غير المؤهلة سابقاً في عموم مناطق العاصمة الى جانب تطوير متنزه الزوراء وغيرها من الاعمال ذات التماس المباشر بحياة المواطنين “.
واشارت الى ” ان اجراءات محافظة بغداد غير السديدة وقراراتها غير الموفقة على هذا الصعيد كان لها بالغ التأثير على سير تنفيذ مشاريع امانة بغداد الاستراتيجية والزراعية والخدمية التي تنفذ من اجل خدمة اهالي العاصمة بغداد الى جانب هدر الوقت ومضاعفة النفقات والتكاليف التي يمكن استثمارها لتنفيذ اعمال خدمية اخرى “.
واوضحت الامانة في بيانها ” ان اقدام محافظة بغداد على هذه الخطوة سيوثر بشكل كبير على الميزانية التشغيلية لامانة بغداد التي تعتبر العصب الرئيس في عملية تقديم الخدمات من قبل الدوائر البلدية لاهالي مدينة بغداد لاسيما ما يتعلق بقطاع النظافة وصيانة وتأهيل الطرق واعمال الزراعة والتشجير وغيرها من الفعاليات الخدمية المهمة “.
وذكرت ” ان محافظة بغداد عودتنا على اتخاذ خطوات واجراءات غير محسوبة وغير مدروسة بعناية اربكت عملية تقديم الخدمات واعاقة تنفيذ كثير من المشاريع المهمة لغايات نجهلها ” مطالبة بتقديم توضيحات منطقية وان تتخذ المحافظة قرارات فورية لايقاف هذه الاجراءات المعرقلة لاعمال امانة بغداد ، بحسب البيان./انتهى

قد يهمك أيضاً