حث وزير التخطيط خالد بتال النجم، اليوم، الثلاثاء، مع السفير التركي في العراق، فاتح يلدز، العلاقات الثنائية بين البلدين الجاريين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، وسبل تطويرها.

وأكد الوزير خلال استقباله يلدز ، ان العلاقة بين البلدين مبنية على عمق تاريخي وترابط كبير بين الشعبين تعززت بمصالح مشتركة في قطاعات الاستثمار والسياحة والطب والسكن وغيرها.

إلى ذلك بحث الطرفان خلال اللقاء، عددا من القضايا ، من بينها القرض المقدم من الحكومة التركية الى العراق، ضمن مؤتمر الكويت والبالغ (5) مليارات دولار ، وكذلك مشروع اعادة اعمار مطار الموصل، فضلا عن مناقشة توفير الطاقة الكهربائية من خلال الربط الكهربائي بين العراق وتركيا، وكذلك مشروع المنفذ الحدودي الثاني ومشاريع البنى التحتية فيما يخص المياه ومشروع انشاء عدد من المستشفيات في العراق التي تنفذها شركات تركية.
من جانبه اعرب السفير التركي، عن حرص حكومته على تعزيز التعاون المشترك بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة مشيرا إلى ان تطور العلاقات انعكس ايجابا على حجم التبادل التجاري، وزيادة حجم الاستثمارات المشتركة. وبين ان رفاهية وازدهار العراق من رفاهية وازدهار تركيا ، مبديا، استعداد الشركات التركية، الى المساهمة في تتفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير.