واخ ـ بغداد

استغرب مقرر خلية الازمة البرلمانية الدكتور جواد الموسوي اليوم الاثنين ، من القرارات الاخيرة التي اتخذتها الجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية والقاضية بغلق العيادات الخاصة بالاطباء ، مؤكدا ان النظام الصحي الخاص هو الجناح الثاني المكمل للمستشفيات الحكومية فكيف ستتصدى وزارة الصحة لازمة الكورونا فايرس بجناح واحد متهالك”.

وتسائل الموسوي في بيان صحفي تلقت “خبر برس” نسخة منه ، كيف لوزارة الصحة الانشغال بالحالات المرضية غير المصابة بكورونا في ظل انشغال مستشفياتها الحكومية بالكامل بمواجهة جائحة كورونا والتخوف من انتشار العدوى بين المرضى غير المصابين واليوم تفشل هذه اللجنة فشل ذريع بقرارها غلق عيادات الاطباء التي يراجعها عشرات الالاف من المرضى لتلقي العلاج”؟.

واشار الموسوي الى ان” هذا القرار الخاطئ جاء لخلو هذه اللجنة من اطباء مختصين بالمرض والاعتماد على شخصيات لا تمت للطب باي صلة بالتالي فهي لا تعي حجم الخطورة المحدقة بحياة الناس في قابل الايام وستتحمل هذه اللجنة مسؤلية الفشل بعدم انصاتها وسماعها لصوت ونصح اصحاب الاختصاص والمهنية امام الشعب والتاريخ”.

واضاف الموسوي ان دولا عظمى اعتمدت في محاربتها لهذه الجائحة على اطباء اختصاص في علم الوبائيات واستمعت لخططهم ونصائحهم فلماذا يتم تجاوز ذلك من الحكومية العراقية بالرغم من النصح المستمر وتنبيهمم لذلك في اكثر من مناسبة !
ولماذا يتم اجبار المرضى لمراجعة المستسفيات الاهلية الباهضة التكاليف والمساعدة على ذلك باصدار قرارات حكومية عالية المستوى !