واخ ـ بغداد

كشف مصدر مطلع في العاصمة اللبنانينة بيروت اليوم السبت ، عن مشادة كلامية بين رئيس الوفد العراقي الى لبنان ،وزير النفط احسان عبد الجبار وبين القائم باعمال السفارة العراقية في بيروت امين النصراوي “.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لـ“خبر برس” ان” رئيس الوفد العراقي الى لبنان ،وزير النفط احسان عبد الجبار ” وبخ ” القائم باعمال السفارة العراقية في بيروت امين النصراوي “، موضحا ان وزير النفط حمل النصراوي مسؤولية تواجدهم في تلك المنطقة والمطعم الذي يتواجد بها المتظاهرين اللبنانيين “.

واضاف ان الوفد العراقي برئاسة وزير النفط اجتمع اليوم في السفارة العراقية لمناقشة تداعيات ماحصل يوم امس “.

وكانت وكالة خبر برس نشرت امس الجمعة ، ‏تعرض الوفد الوزاري العراقي المتواجد في لبنان والذي يضم وزراء ” النفط والتجارة والزراعة ” ،والمجتمع حالياً مع نظرائهم اللبنانيين الى هجوم من قبل المتظاهرين في لبنان بمطعم بابل في عين المريسه ببيروت “.

واوضح المصدر لـ”خبر برس” ان الوفد العراقي والذي ثلاث وزراء ” النفط والتجارة والزراعة ” مع السفير العراقي والسياسي العراقي حسن العلوي كانوا مدعوين على عشاء عمل مع بعض الوزراء اللبنانين “.

واوضح المصدر ان المتظاهرون اللبنانيين حاصروا الوزراء وهتفوا ضد الوزراء اللبنانين ، مما ادى الى انسحاب الوفد العراقي بعدما اتت قوة عراقية لبنانية لحمايتهم “.