واخ ـ ديالى 

طالب النائب عن محافظة ديالى نائب رئيس الكتلة النيابية لتحالف القوى العراقية رعد الدهلكي اليوم السبت ، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بأحداث صولة ادارية في محافظة ديالى لتحريك واقعها المزري كاشفا عن وجود جماعات تتحكم بملفاتها الامنية وإلادارية .

ودعا الدهلكي في بيان تلقت” خبر برس” نسخة منه ،  رئيس مجلس الوزراء الكاظمي الى زيارة محافظة ديالى للاطلاع على ماتعانية المحافظة من جمود امني واداري ناهيك عن انعدام الخدمات الامر الذي يتطلب احداث صولة لتحريك جميع مسؤولي الدوائر في المحافظة واختيار الكفاءات في الإمكان المناسبة لوضع الأسس الكفيلة بتحريك وتنشيط كافة القطاعات لانتشال المحافظة من واقعها المؤلم.

وشدد الدهلكي على ضرورة إصلاح وتقوية الجانب الامني للسيطرة على الجماعات الخارجة عن القانون التي تعبث بامن المحافظة وتقوض مصالحها الاقتصادية والسياسية والامنية .

واوضح ” ان تلك الجماعات تتحكم بالجانب الاقتصادي من خلال سطوتها على اموال المنافذ الحدودية وتجارة المخدرات التي اصبحت سمة من سمات محافظة ديالى واصفا إياها بانها ام المخدرات وليست ام البرتقال .

وبين ” ان هذه الجماعات تحكم سيطرتها على أراضي زراعية ليست ملكا لها بل تحرق البعض الاخر حتى لايتحقق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية بالاضافة الى ذلك فهي تسيطر على اراضي سكنية وتوزعها على من يحقق مصالحها الخاصة .
واستدرك قائلا ان هذه الجماعات تسيطر كذلك على الجانب الأمني فهي تتحكم بملفات عديدة هي من صلب مهام الاجهزة الامنية منها ملف النازحين اذ ترفض عودتهم الى قراهم ومدنهم دون مسوغات قانونية وما يثير الاستغراب ان الاجهزة الامنية والإدارة المحلية في المحافظة غير مكترثة بل تتخذ الصمت تجاه مايجري لذا لابد من اجراءات حازمة وسريعة لارساء واقعا جديدا في المحافظة .