واخ ـ بغداد

يلتقي نادي بايرن ميونخ غدا السبت باير ليفركوزن في نهائي كأس ألمانيا لكرة القدم، دون جماهير بسبب القيود المفروضة على العودة بعد تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويحلم بايرن بتكرار إنجازه في 2013 مع النجمين الهولندي ارين روبن والفرنسي فرانك ريبيري، عندما أحرز ثلاثية دوري الأبطال، الدوري بفارق كبير عن أقرب منافسيه والكأس المحلية.

وأحرز بايرن لقبه الثامن تواليا في الدوري الألماني أمام غريمه بوروسيا دورتموند، وضمن منطقيا بلوغ ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه في أرض تشلسي الإنجليزي 3-صفر في ذهاب ثمن النهائي.

وعادة ما تكون المباراة النهائية للكأس بمثابة مهرجان رياضي أمام 75 ألف متفرج على الملعب الأولمبي في برلين، لكن 700 منهم فقط سيتاح لهم الحضور في الملعب التاريخي، على غرار لاعبي الفريقين والأجهزة الفنية والرسميين.

وبعد الصافرة النهائية، سيقوم رئيس الاتحاد الألماني فريتس كيلر بتسليم الكأس على وقع الموسيقى الاحتفالية والتي سيتردد أصداؤها في المدرجات الخالية.