واخ ـ بغداد 

اكد عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان  فاضل الغراوي اليوم الجمعة ، “ان عدد حالات ومحاولات الانتحار بلغت في النصف الاول لعام ٢٠٢٠ (٢٩٣) حالة حيث سجلت محافظة بغداد (٦٨) حالة ومحاولة انتحار تلتها البصرة (ب٣٩ )حالة ومحاولة انتحار تلتها ذي قار (٣٠) حالة وبلغت حالات ومحاولات الانتحار لدى الذكور ١٦٥حالة ولدى الإناث ١٢٨حالة.

وقال الغراوي في بيان صحف تلقت “خبر برس” نسخة منه ، “ان إهم الطرق لحالات ومحاولات الانتحار التي وثقتها المفوضية كانت بإستخدام السم والشنق والحرق والاطلاقات النارية والغرق.

وأشار الى ان هناك عدة أسباب ادت الى حصول حالات ومحاولات الانتحار منها أسباب نفسية واجتماعية واقتصادية وقلة فرص العمل وعدم وجود سكن وقلة في منظومة حقوق الانسان والخدمات المقدمة للمواطنين . واضاف اننا إشرنا ارتفاع في حالات العنف الاسري مصحوبا بجرائم وحشية ادت لحرق اطفال او نساء على خلفية مشاكل اسرية في ظل جائحة كورونا . مطالبا الحكومة والبرلمان بالاسراع باقرار قانو العنف الاسري ووضع حلول جدية لمعالجة ظاهرتي الانتحار والعنف الاسري والحد منهما والحفاظ على الإسرة والمجتمع”.