واخ ـ بغداد

يتشارك المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين وأسرة الصحفي والكاتب توفيق التميمي مطالبة رئيس الوزارء مصطفى الكاظمي بضرورة السعي الجاد للكشف عن مصيره، وإعادته سالما بعد أشهر على غيابه القسري إثر إختطافه من قبل مسلحين مجهولين عندما كان متوجها الى مقر عمله في جريدة الصباح.

وبعثت أسرة التميمي برسالة الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تناشده العمل على كشف مصيره جاء فيها:
نحن عائلة الصحفي المختطف توفيق التميمي، ومنذ أربعة أشهر، ولا نعلم شيئا عنه، ونأمل الكشف عن مصيره، وإطلاق سراحه لأنه لم يقترف ذنبا.
وأضافت الأسرة: أوضاعنا الصحية والمعنوية منهكة بسبب الأوضاع التي يمر بها البلد من وباء، كما إننا قلقون على صحته، ونتمنى معرفة أي تفاصيل بهذا الخصوص، ونأمل من رئيس مجلس الوزراء تحقيق وعوده بالكشف عن مصيره بالسرعة الممكنة.