واخ ـ بغداد

اكد النائب عن كتلة الفتح النيابية عدي عواد ان” الكاظمي باعتقاله شخصيات من الحشد الشعبي اعطى انطباع الى الرأي العام بانه ضد الحشد ، مشيرا الى ان الكاظمي كان بامكانه معاقبة المسيء عبر الاطر القانونية “.

في عواد في تصريح متلفز ، ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اكد بمنهاجه الوزاري بان اولوياته الاعداد الى انتخابات مبكرة نزيهة وهذا ماتريده الكتل السياسية ، مشيرا الى ان الحشد الشعبي جزء من مؤسسات الدولة ولديه قانون وكان على الكاظمي اللجوء الى القانون بعيدا عن الطشة الفيسبوكي “.

واضاف ان الحشد قدم الكثير من الشهداء من اجل هيبة الدولة ولا يمكن لاحد ان يزاود الحشد على هيبة الدولة ان كان السيد الكاظمي او غيره وكان بامكانه اللجوء الى القانون او معاقبة المسيء لانه القائد العام للقوات المسلحة “.

واكد ان” الكاظمي بتصرفه في القبض على بعض الاشخاص من الحشد الشعبي اعطى انطباع بانه ضد الحشد الشعبي ولايمكن للكاظمي او غيره ان يكون ضد الحشد لانها مؤسسة دولة ولديها قانون وكان ممكن اللجوء الى القانون في معاقبة اي شخص يسيء الى مؤسسات الدولة  “.