واخ ـ بغداد

اعلن مجلس القضاء الاعلى اليوم الثلاثاء اطلاق سراح وزير المالية السابق رافع العيساوي بكفالة بعد انتفاء الادلة الموجهة اليه وفق الارهاب.

واوضح المجلس في بيان تلقت “خبر برس“، نسخة منه، ان “محكمة التحقيق المختصة بقضايا الارهاب في الرصافة اكملت التحقيق مع وزير المالية السابق رافع العيساوي بعد ان سلم نفسه الى جهات التحقيق المختصة وانكر ما نسب اليه وبالنظر لكون الدليل الوحيد المتحصل ضده في تلك القضايا هو افادة احد المتهمين الذي غير اقواله عند تدوين افادته كشاهد في قضية رافع العيساوي بعد تفريقها عن الدعوى الاصل عملا باحكام المادة( ١٢٥ ) من قانون اصول المحاكمات الجزائية وبالتالي انتفت الادلة  في تلك القضايا المتهم بها وفق قانون مكافحة الارهاب”.

واشار البيان الى صدور قرار بالافراج عن (العيساوي) وغلق الدعاوى بحقه  موقتا عملا باحكام المادة (١٣٠ / ب ) من قانون اصول المحاكمات الجزائية اما بخصوص الاحكام الغيابية الصادرة بحقه في الدعاوى الخاصة بالفساد الادراي وبالنظر لتسليم نفسه واعتراضه على الاحكام  الغيابية في تلك الدعاوى حسب القانون فقد تم قبول اعتراضه واطلاق سراحه بكفالة شخص ضامن يتكفل باحضاره وحدد موعد لاجراء محاكمته عنها مجددا عملا باحكام الماده (٢٤٧)من قانون اصول المحاكمات الجزائية حيث سوف تدقق المحكمة وقائع و ادلة الدعوى وتناقشها مع الجهات الادارية والتحقيقة بحضور المتهم ومحامي عنه والجهات التي قدمت الشكوى  بموجب محاكمة حضورية علنية وفق القانون.

واعلن مجلس القضاء الأعلى، في يوم 17 من شهر حزيران الجاري، توقيف المتهم رافع العيساوي وزير المالية العراقي السابق، لاجراء التحقيق معه عن الجرائم المتهم بها.

وشغل العيساوي الذي ينتمي الى كتلة اتحاد القوى الوطنية العراقية (الائتلاف السُني) منصب وزير المالية في الحكومة العراقية بين عامي 2008-2014 عندما كان نوري المالكي رئيسا للوزراء، وقدم العيساوي استقالته من منصبه قبيل انتهاء مهامه بعد اتهامه بدعم الإرهاب.