واخ ـ بغداد 

وجّه النائب المستقل محمد شياع السوداني اليوم الاحد ، بيانا إلى الحكومة بشأن ماحدث ويحدث من تراجع صحي خطير في المحافظات ، وبالتحديد في كلٍّ من ذي قار وميسان ، مشيرا فيه إلى التقارير والأخبار المتواترة عن حجم الاصابات بالفايروس وماتركته جائحة كورونا من عبء أثقل كاهل العوائل العراقية وتحديدا منها عوائل المرضى يقابله واقع مزرٍ في المؤسسات الصحية في محافظة ذي قار يكشفه نقص في المستلزمات ناهيك عن الوضع الأمني غير المستقر المتجلي بعدم توفير حماية جادة للملاكات الطبية والعاملين في المجال الصحي يكشف ذلك كلّه ماشاهدناه من فديوهات تثبت تدخل أطراف غير رسمية واعتداءات مرفوضة.

وذكر السوداني في بيان صحفي تلقت ” خبر برس” نسخة منه ، ” أنه على الرغم من هذا كلّه فإننا لم نلمس تصرفا جادا؛ من خلية الأزمة الحكومية في بغداد؛ بمستوى الحدث مايعدّ موشرا سلبيا على خلية حكومية رسمية مختصة بإدارة أزمة.

وقد دعا السوداني السيد رئيس مجلس الوزراء الى التدخل شخصيا عبر زيارة عاجلة إلى محافظتي ذي قار وميسان وإرسال خلية الأزمة أو تشكيل خلية خاصة بالمحافظات التي تشهد أزمة حادة في هذا المجال ومن أعلى المستويات الرسمية وتذليل المعيقات التي سببت الانحدار بالاجراءات وخروج الوضع عن السيطرة وكذلك فسح المجال للملاكات الصحية لتمارس مهامها من دون تدخلات وهذا لن يتأتى الا بعد فرض الأمن وإعادة هيبة الدولة وبسط القانون يردفه تعزيز للقدرة الصحيةباحتياجاتها كلها.