واخ ـ بغداد

دعا تحالف تقوده منظمة الصحة العالمية لمكافحة وباء كوفيد-19 جهات مانحة من القطاعين الحكومي والخاص إلى المساعدة في جمع 31.3 مليار دولار خلال الاثني عشر شهرا المقبلة لتطوير علاجات ولقاحات وإجراء فحوصات لمواجهة المرض.

وجددت المنظمة دعوتها اليوم الجمعة إلى تعاون عالمي لمواجهة الجائحة، قائلة إنه جرت المساهمة بنحو 3.4 مليار دولار من أجل هذا التحالف حتى الآن، لتظل هناك فجوة تمويلية قدرها 27.9 مليار دولار، وهناك “حاجة عاجلة” إلى 13.7 مليار منها.

وتعمل المنظمة الدولية مع تحالف ضخم من المنظمات العاملة في مجالات تطوير العقاقير والتمويل والتوزيع، وذلك تحت مظلة تطلق عليها اسم ACT Accelerator وهي مركز لتسريع الحصول على أدوات لمواجهة كوفيد-19.

وقالت المنظمة في بيان إن المبادرة تهدف إلى القيام بنحو 500 مليون فحص لكوفيد-19، إلى جانب 245 مليون جرعة علاجية جديدة للمرض تقدم إلى الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط بحلول منتصف 2021.

وتأمل المنظمة أيضا أن تتمكن بحلول نهاية عام 2021 من توفير ملياري جرعة من اللقاح الواقي من المرض، بما فيها مليار تشتريها الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

وتأسس مركز ACT Accelerator في أبريل نيسان بهدف تعجيل عملية  البحث وتطوير الأدوات الطبية لمواجهة جائحة كوفيد-19، التي قالت عنها منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة إنها لا تزال تشكل خطرا يهدد ملايين الأرواح، مؤكدة على ضرورة العمل الفوري وتمويل تلك الجهود.

وقالت المنظمة “التكلفة الإجمالية للعمل في مركز ACT Accelerator تقل عن عشر ما يقدره صندوق النقد الدولي من خسائر يتكبدها الاقتصاد العالمي كل شهر بسبب الجائحة”.

ومع تسارع السباق لإنتاج لقاح واق، سارعت الحكومات بما فيها حكومة الولايات المتحدة وحكومات أوروبية إلى إبرام صفقات مسبقة لشراء علاجات واعدة للتحصين ضد فيروس كورونا المستجد.

وأثار ذلك قلقا حول التوزيع العادل لإمدادات اللقاح الواقي من مرض كوفيد-19 لا سيما بالنسبة للبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.