واخ ـ بغداد

طالب الاتحاد الوطني الكردستاني ، الرئاسات الثلاث بتحركٍ فوري وعاجل لاتخاذ خطواتٍ فاعلة لردع الجانب التركي من أجل إيصال رسالةٍ قوية بأن العراق و حكومته وشعبه جاد هذه المرة في الوقوف بحزم بوجه هذه الانتهاكات والخروقات التركية “.

وقال الاتحاد في بيان صحفي تلقت ” خبر برس” نسخة منه ، ” ببالغ الاسف و الالم الشديدين فقد سقط اليوم شهداء وجرحى جدد من قرى تابعة لمحافظة السليمانية و بالتحديد في منطقة (كونه ماسي) المدنية السياحية بسبب العملية التركية التي تُنتهك فيها السيادة العراقية بكل إصرار وعدم احترام مذكرات احتجاج الحكومة العراقية التي سلمتها للسفير التركي و دون التفكير بحرمة دماء سكان القرى الذين يسقطون ضحية التوغل التركي بحجة مطاردة جهات معارضة.

ونود أن نشير الى انه في الوقت الذي نعمل فيه على حماية و حفظ العلاقات الودية مع الدولة الجارة تركيا إلا اننا نؤكد على أن حرمة دماء شعبنا وسيادة اراضينا هي خطٌ أحمر و ثوابتٌ أساسية نعمل على حمايتها والحفاظ عليها.

و عليه فاننا نطالب الرئاسات الثلاث بتحركٍ فوري وعاجل لاتخاذ خطواتٍ فاعلة لردع الجانب التركي من أجل إيصال رسالةٍ قوية بأن العراق و حكومته وشعبه جاد هذه المرة في الوقوف بحزم بوجه هذه الانتهاكات والخروقات التركية التي تستبيح كل شي في طريقها حتى لو كان أرواح المواطنين وممتلكاتهم وسيادة العراق.

كما نطالب الخارجية العراقية وممثل العراق في مجلس الأمن الدولي بتقديم طلب لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لوقف العملية العسكرية داخل الأراضي العراقية وإصدار قرار بتعويض الضحايا المدنيين العراقيين الذين يسقطون جراء هذه العمليات العسكرية

كما ندعو تشكيل لجنة قانونية تضم محامين دوليين لرفع دعاوى قانونية في المحاكم الدولية لتعويض ذوي الضحايا والخسائر في الممتلكات العامة والخاصة وإلزام الحكومة التركية بدفعها لذوي الضحايا باعتباره حق شرعي وقانوني باعتباره أقل ما يمكن عمله لمواساة ذوي الضحايا والجرحى .