الاخبار السياسية

نصيف :التجاوزات السافرة التي تقوم بها قوات خفر السواحل الكويتية بشكل مستمر مازالت تعرض الثقة بين البلدين الى الإهتزاز

 واخ ـ بغداد

طالبت النائبة عالية نصيف الخارجية الكويتية بـ ” الإعلان عن موقف بلادها الرسمي إزاء إستمرار قواتها البحرية باعتقال صيادين عراقيين بشكل منظم بين فترة واخرى “.

وقالت نصيف في بيان تلقت وكالة خبر للانباء (واخ): نسخة منه” ان استمرار مسلسل الخروقات الكويتية المتمثلة بإعتقال صيادين عراقيين في مياهنا الاقليمية وبشكل مثير للاستغراب يجعلنا نقف حائرين أما دولة جارة أفعالها لاتشبه أقوالها “.

واضافت أنه :” على الرغم من تعبير الكويت خلال اللقاءات الحكومية الرسمية مع مسؤولين عراقيين عن رغبتها بفتح صفحة جديدة في علاقاتها مع العراق ، إلا أن التجاوزات السافرة التي تقوم بها قوات خفر السواحل الكويتية بشكل مستمر مازالت تعرض الثقة بين البلدين الى الإهتزاز ، وتجعلنا مرتابين في حقيقة الموقف الكويتي تجاه العراق “.

وبينت :” ان هذه الخروقات لو صدرت من الجانب العراقي تجاه صيادين كويتيين لأقامت الكويت الدنيا ولسارعت الى استدعاء السفير العراقي لتقدم له مذكرة احتجاج رسمية ولاعتبرتنا عدوها الأول ، رغم أننا لم ولن نرتكب مثل هكذا انتهاكات لأننا نتعامل بمصداقية مع كافة الدول ونقرن أقوالنا بالأفعال “.

وتابعت نصيف :” من الضروري أن تعلن الحكومة الكويتية عن موقفها تجاه اعتداءات قواتها على الصيادين العراقيين ، وبخلاف ذلك قد تبقى العلاقة بين البلدين تراوح في مكانها “.

يذكر ان قوة من خفر السواحل الكويتية هاجمت امس الاول زورق صيد عراقي داخل المياه الاقليمية العراقية واقتادته مع سبعة صيادين الى داخل المياه الاقليمية الكويتية.

وذكر قائممقام الفاو (120كم جنوبي البصرة) وليد الشريفي ان ” خفر السواحل الكويتي واصل تجاوزاته السافرة بحق الصيادين العراقيين بعدما هاجمت قوة منه اليوم زورق صيد عراقي داخل حدود المياه الاقليمية الوطنية”

واشار الى ان القوة الكويتية اقتادت الزورق مع صياديه السبعة الى داخل حدود المياه الاقليمية الكويتية” محملا ” الجانب الكويتي مسؤولية الحفاظ على حياة الصيادين العراقيين “.

وطالب وليد الشريفي الحكومة العراقية بالتدخل ومفاتحة نظيرتها الكويتية من اجل اخلاء سبيل الصيادين العراقيين”.

قد يهمك أيضاً