التقارير

اعلام الوزارات بين المهنية .. ومعالجة الاخطاء .. الصحة انموذجا

 واخ – تقرير

 

لايختلف اثنان على الدور المهم الذي تؤديه مكاتب الاعلام في مؤسسات ووزارات الدولة في اطلاع الرأي العام على ما ينجز في تلك الوزارات ومعالجة الاخطاء الموجودة في بعض مفاصل الوزارة كما انها تؤدي دورا هاما في مساعدة الصحفيين والاعلاميين في انجاز تحقيقاتهم ولقاءاتهم، لكن هذا لايمنع وجود جملة تقاطعات بين اعلام بعض الوزارات وبين الصحفيين اذ ماتزال ترفض بعض المكاتب الاعلامية للوزارات تسليط الضوء على بعض السلبيات وتوجيه النقد لعمل بعض موافق الوزارة … اليوم اخترنا المكتب الاعلامي لوزارة الصحة انموذجا لطبيعة عمله ورؤية بعض الصحفيين والمؤسسات الاعلامية لعمل هذا المكتب ومديره .

 

قناة الحرة:المتحدث باسم الوزارة عدا كونه طبيبا فهو ملم كثيرا بالجانب الاعلامي اذ يجيد التعاطي مع الخبر اعلاميا

الاعلامي فلاح الذهبي مدير مكتب الحرة عراق في بغداد قال ان هناك تعاون كبير من قبل المكتب الاعلامي لوزارة الصحة من خلال معالجة لما يُعرض على شاشة قناة الحرة فيما يخص الجانب الصحي وخصوصا التعاون الذي يقدمه المتحدث باسم الوزارة الدكتور زياد طارق الذي يمتلك ميزات عديدة عدا انه طبيب فهو ملم كثيرا بالجانب الاعلامي اذ يجيد التعاطي مع الخبر اعلاميا وهذا اعتبره واحد من القلائل لدى مدراء المكاتب الاعلامية الاخرى الذي توجد فيه هذه الميزات وقد عالجنا من خلاله الكثير من القضايا الصحية هذا بالاضافة الى جعلنا دائمة في الصورة من خلال المؤتمرات التي يقومون بها وارسال نشاطات واخبار الوزارة وهنا ادعو جميع الزملاء مدراء المكاتب الاعلامية للوزارات ان يحذو حذوه خدمة للمواطن والصالح العام .

قناة الشرقية:اعلام وزارة الصحة متعاون معنا بشكل كبير ومباشر وقد عالج الكثير من الحالات التي يتم عرضاها على شاشتنا

الاعلامي ميناس السهيل مراسل قناة الشرقية : ان المكتب الاعلامي لوزارة الصحة يتمتع بمهنية عالية عن بقية المكاتب الاعلامية لباقي الوزارات كونه يتعامل بشكل مباشر مع الوسائل الاعلامية وقد عالج الكثير من الحالات التي يتم عرضاها على شاشتنا نهايك عن تقديم التسهيلات لدخول قناتنا الى كافة الدوائر والمستشفيات ومن ثم يقوم بمعالجة الحالات التي يتم تشخيصها من خلالنا وانا اعتقد انه يؤدي دوره بالصورة الصحية على خلاف باقي المكاتب الاعلامية لوزارات الدولة .

 

قناة البغدادية: المكتب الاعلامي لوزارة الصحة هو مستشفى صغيرة لعلاج الكثير من الامراض المستعصية التي عجزت المستشفيات عن علاجها

نجم الربيعي البغدادية : انا اعتقد ان المكتب الاعلامي لوزارة الصحة هو مستشفى صغيرة لعلاج الكثير من الامراض المستعصية التي عجزت المستشفيات عن علاجها وهذا تلمسناه من خلال تقديم التسهيلات لكثير من الموطنين الذين يناشدون وزارة الصحة من خلال شاشة البغدادية ، نهايك عن عن تقديم التسهيلات الكبيرة لنا لدخول أي مرفق صحي تابع للوزارة ومعالجة الاخطاء والثغرات التي نكتشفها فور عرضها على الشاشة وانا اقدر دور المكتب الاعلامي وعلى رأسه مديره الدكتور زياد طارق الذي امتاز بالمهنية العالية والشفافية .

وكالة خبر للانباء المستقلة (( واخ)):مدير اعلام الصحة يفهم جيدا طبيعة العمل الاعلامي المهني وهذا ما يغيض بعض الاجندات السياسية التي لاتريد الخير لهذا البلد

الاعلامي علاء هادي الحطاب مدير وكالة خبر للانباء ((واخ)) ما يميز عمل المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة د.زياد طارق انه رجل مهني يفهم طبيعة العمل الصحفي بشكل جيد ويسعى دائما تعزيز حديثه واخباره بالارقام والوقائع دون تلميع للمسؤول او الاسفاف في الحديث، لكن للاسف هناك بعض الصحف التي تحمل اجندات خارجية تحاول تسقيط او تشويه كل ما من شأنه ان يقدم البلد ويطور امكانياته والهدف من ورائها الاساءة للمشروع الجديد في البلاد لا اكثر  واخيرها ما حصل من تضخيم اعلامي في قضية “شباب الايمو” والتي تحدث عن مئات الضحايا في حين ان كل الارقام والشواهد تتحدث خلاف ذلك جملة وتفصيلا حتى البرلمان العراقي ولجنة الصحة ونحن في الوكالة اجرينا عدة حوارات حول هذه الارقام التي اثارتها وسيلة اعلامية معينة فلم نجد لها واقعا حقيقا والجميع اتفق مع وزارة الصحة وارقامها ومعطياتها بعدم وجدود ضحايا لشباب الايمو وانا من خلالكم ادعوا وسائل الاعلام كافة الى التحلي بالمهنية في مثل هكذا امور .

قناة السومرية:عندما نكتشف اخطاء لا نواجه صعوبة في تقويمها ومعالجتها بالتنسيق مع المكتب الاعلامي

السومرية : ان المكتب الاعلامي لوزارة الصحة متعاون بشكل كامل مع قناة السومرية وكل ما نطلبه منهم يلبونه على الفور ومن الزيارات الميدانية التي نقوم بها ومعالجة الأخطاء التي نكتشفها فورا وان هذا المكتب نفسهُ مع الاعلام وهذا قليل ما تجده في باقي الوزارات عامة وهذا ما يسهل وسيلة الاتصال بين وزارة الصحة والوسائل الإعلامية وبالتالي عندما تكتشف اخطاء لا تواجه صعوبة في تقويمه ومعالجته.

قناة بغداد:المكتب الاعلامي لوزارة الصحة تطور كثيرا لكنه بحاجة الى شفافية من بعض عامليه

قناة بغداد: المكتب الإعلامي لوزارة الصحة يمتاز بادئه الجيد وخصوصا مديره الدكتور زياد طارق من خلال تفاعله مع القنوات الفضائية ووسائل الإعلام بصورة عامة مما جعلنا نمنحه الثقة الكاملة في كل ما يصرح به وهذا لا يتوفر في باقي المكاتب الإعلامية، وانه تطور كثيرا عن السابق  .

 

صحيفة طريق الشعب:اعلام وزارة الصحة متعاون معنا، لكن بعض مدراء المستشفيات غير متعاونين

اما الصحفي نوري حمدان المحرر في صحيفة (طريق الشعب) يقول اعلام الوزارة جيد ومتعاون معنا وتصلنا اخبارهم لكن نفاجأ عندما نذهب الى بعض المستشفيات نواجه صعوبات من قبل مدارء تلك المستشفيات رغم ان اعلام الوزارة ينسق لنا معهم ونأمل تجاوز هذه العقبة في المستقبل.

صحيفة كل الاخبار: مدير الاعلام الحالي تفهم مشكلتنا السابقة وابدى تعاونا كبيرا معنا

من جهته يقول رئيس تحرير صحيفة (كل الاخبار) الاعلامي سمير الشويلي يقول انا شخصيا كنت على خلاف مع المكتب الاعلامي لوزارة الصحة وذلك بسبب من كان يقوده او يشرف عليه سابقا وعدم تعاونهم مع صحيفتنا، ولكن قبل بضعة اشهر تم الاتصال بيني وبين الناطق باسم الوزارة د.زياد وعندما شرحت له معناتنا السابقة تفهم الامر وابدى مرونة عالية بالتعامل مع صحيفتنا التي تحاول دائما تسليط الضوء على الفساد وسوء عمل بعض مؤسسات الدولة بشكل عام وليس فقط في وزارة الصحة والان تعامل المكتب افضل من السابق بكثير.

صحيفة المستقبل العراقي:ماتزال البيرقراطية موجودة، لكن واقع التعامل افضل بكثير

يقول رئيس تحرير (صحيفة المستقبل العراقي) الاستاذ علي الدراجي انا ادعوا جميع المكاتب الاعلامية في وزارات الدولة الى ان تحذو حذو المكتب الاعلامي وما يقدمه المتحدث الاعلامي للوزارة رغم وجود البيروقراطية في المكتب الاعلامي كما في السابق ، هذا كل ما استطيع قوله.

صحيفة الاتحاد:مازال بعض العاملين في المكتب الاعلامي يتعاملون بمزاجية وعدم التعاون رغم مهنية وشفافية مدير الاعلام د.زياد طارق  

إلى ذلك يقول الإعلامي سرمد القاسم المحرر في جريدة الاتحاد أنا شخصيا كنت على مقاطعة تامة مع المكتب الإعلامي لوزارة الصحة وذلك بسبب عدم تعاونهم مع صحيفتي كوني مندوب الصحيفة في الوزارة في ما يخص أخبار ونشاطات الوزارة كذلك عدم إرسال الاخبار الينا أو الاتصال بنا في أي نشاط تقوم به الوزارة،والان بعد ذهابي وجدت تغييرا في اعلام الوزارة وان كان بعض العاملين مازالوا يتعاملون بذات التفس القديم، لكن اهتمام الوزير الجديد بالجانب الاعلامي ووجود شخص مهتم ومختص بالجانب الاعلامي ابدى كثيرا من الشفافية والتعاون لكن اتمنى ان يجري د.زياد بعض التغييرات في مكتبه.

 

المتحدث باسم الوزارة د. زياد طارق: وجهنا معالي الوزير ان لانزين صورته بل ان نكون فعلا سلطة رابعة في تقويم الأخطاء وتصحيحها

اما المتحدث باسم الوزارة د. زياد طارق: ان طبيعة العمل الاعلامي لوزارة الصحة يحتاج إلى العمل بشكل استثنائي ولهذا انا شخصيا أكون في مكان عملي عند الساعة السابعة صباحا ولا اغادره الا عند الخامسة او السابع مساء في بعض الاحيان، وان طبيعة العمل للمكتب الاعلامي هي مقسمة فلدينا شعبة المتابعة وعملها يختص بجمع نشاطات وأخبار الوزارة ومن ثم بثها كبيان للوزارة إلى كافة وسائل الإعلام  ويتضمن هذا البيان النشرة الصحفية التي بدورها تظم نشاطات وأخبار المؤسسات الصحية والدوائر التابعة إلى الوزارة وفي حدود الساعة العاشرة صباحا نطلق هذه النشرة الموحدة، ومنذ ان تسنمت إدارة المكتب الإعلامي وبتوجيه من معالي السيد الوزير كان توجهنا ليس أن نكون إعلام سلطة يريد أن يزين صورته بل ان نكون فعلا سلطة رابعة في تقويم الأخطاء وتصحيحها وتصويب الأخطاء التي نكتشفها من خلال عملنا وان نكون إعلاما هادفا أعلام بناء ولا يكون إبراز الجيد فقط ويجب ان يكون هناك توازن بحيث المواطن لا يشعر بالإحباط بسبب الاستمرار بذكر السلبيات دون ذكر الايجابيات.

طارق اضاف :” نحن نسعى الى تكامل التعاون  مع الوسائل الإعلامية كافة على المستوى المحلي والعربي وحتى العالمي وهذا ما جعلنا نعالج الكثير من السلبيات التي تطرحها وسائل الإعلام من خلال إيصالها إلى المسؤولين ومتابعتها إلى أن يتم علاجها .

مؤكدا :” هناك بعض الصحف تحاول أن تسلط الضوء على الأمور السلبية فقط لأنها تحمل أجندات خاصة لها ونحن نأمل من تلك الصحف بإبراز الايجابيات أيضا حتى لا يشعر المواطن بالإحباط وبالتالي توليد عدم الثقة لديه ونحن لا نتذمر من توجيه النقد البناء، وتعرضنا الى الابتزاز من قبل البعض وهم يعتقدون  انهم عندما يقومون بابتزازنا سوف نصغي اليهم.لا فنحن سلاحنا المهنية وثقتنا باننا قادرون ان نقدم الخدمة لبلدنا والمواطن وهم معروفون بانهم يحملون اجندات خارجية بالاخبار المرعبة التي يقومون ببثها لرعب المواطن .

قد يهمك أيضاً